الوصف

هشام زلواش المدير الإقليمي لوزارة للشباب و الرياضة بتارودانت شخصية سنة 2015

هشام زلواش المدير الإقليمي لوزارة للشباب و الرياضة بتارودانت شخصية سنة 2015

إذا كان استطلاع الرأي أساس اختيار شخصية السنة، بناء على ما حققته تلك الشخصية من انجازات أو تصدرها للمشهد الثقافي الفني الإعلامي الرياضي السياسي، أو إثارتها لنقاش عمومي، فإننا نستغرب لماذا لم يتم اقتراح هشام زلواش المدير الإقليمي لوزارة للشباب و الرياضة بتارودانت شخصية السنة لـ 2015 في أحد تلك الإستطلاعات ! ؟؟؟. وهو أكثر من حقق انجازات لفائدة أطفال و شباب و نساء الإقليم، فاختياره إذن لن يكون اعتباطيا أو بالصدفة أو المحاباة، لكنه اختيار نابع عن معطيات على أرض الواقع، تؤهله ليكون وبدون منازع شخصية سنة 2015.

و تحقيقا للحق سنلقي إضاءات على انجازات الرجل بالإقليم حتى لا نتهم بالكذب أو التضليل الإعلامي، فمنذ تعيينه على رأس المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بتارودانت، كانت لديه خطة عمل منبثقة من الإستراتيجية الوطنية لقطاع الشباب و الرياضة، و التي أساسها تأطير الطفولة و الشباب المغربي على المستوى التربوي الرياضي والشبابي.

بالنسبة لإقليم تارودانت اشتغل هشام زلواش على مجموعة من المحاور، من أهمها خلق إشعاع للمديرية الإقليمية للشباب و الرياضة عبر مجموعة من الأنشطة و التظاهرات التي كان الهدف منها هو موقعة القطاع في النسيج المجتمعي بإقليم تارودانت، ثانيا إبراز دور قطاع الشباب و الرياضة في التنمية الإجتماعية، ثالثا مصاحبة الحركة الجمعوية المحلية سواء في مجال الرياضة أو في المجال الشبابي لتأطيرها، و لتطمئن إلى أنها ليست لوحدها في الميدان، بل معها قطاعات حكومية من بينها قطاع الشباب و الرياضة.

كما اشتغل على محور البنيات التحتية، و في هذا الصدد تم اصلاح مجموعة من المؤسسات، و سيتم خلال سنة 2016 اصلاح مؤسسات أخرى. وفي هذا الإطار قام بتأهيل مقر المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بتارودانت، أولا عن طريق تأهيل مكاتب الموظفين و خلق سبل الإشتغال، خلق فضاءات الإستقبال لمرتفقي المديرية، يمكنهم الجلوس فيها في انتظار قضاء أغراضهم الإدارية، ثالثا خلق فضاء للإستقبال يمكن للموظفين الإستراحة فيه، واستضافة بعض الأنشطة التي تنظمها المديرية و بعض حفلات الإستقبال، كما قام بتأهيل قاعة وفرت لها جميع الأدوات لتجعل منها قاعة للإجتماعات و للتكوين، و لم يتم الإقتصار على جعلها قاعة داخلية فقط، بل تم فتحها كفضاء لأنشطة بعض الإطارات الجمعوية.

و على مستوى الإشتغال الداخلي، عمل هشام زلواش مدير المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بتارودانت، على تكوين فريق عمل من أطر النيابة و مديري المؤسسات كل يقوم بعمله، يشتغل معهم على مبدأ المصاحبة على كل المستويات، و في هذا الصدد قام بعقد لقاءات بشكل دوري مع مديري دور الشباب و مديرات الأندية النسوية و مع الأطر الرياضية. و قد قام مؤخرا في 22 دجنبر 2015، بتنظيم يوم دراسي كان الهدف منه هو تقوية قدرات أطر القطاع بإقليم تارودانت على مستوى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و كذا على مستوى التواصل و الإعلام.

أما على مستوى المؤسسات فقد حاول رفع شعار إعادة الإعتبار لمؤسسات قطاع الشباب و الرياضة بإقليم تارودانت، بترميمها و اصلاحها، و لكن كذلك بعقد اجتماعات مع جميع الفاعلين والجماعات المنتخبة و الجمعيات، و يواكب معهم جميع الأنشطة.

و في هذا الإطار تم إصلاح النادي النسوي لسبت الكردان، و النادي النسوي أقنيس بتارودانت، وفي سنة 2015 تم اصلاح دار الشباب الكفيفات، التي تدهش زائريها رغم أنها في منطقة قروية، مما جعل الشباب في مناطق أخرى يغبطون شباب الكفيفات، كما يقوم حاليا بإصلاح دار الشباب أقنيس و روضي أطفال و نادي نسوي بأولاد التايمة و ما زالت الأشغال قائمة هناك. و بداية سنة 2016 سوف يتم إصلاح قاعة المغرب العربي بتارودانت، دار الشباب بأولاد التايمة، روض الأطفال الأصيل قرب المديرية بتارودانت، و مجموعة من الأندية النسوية على مستوى إقليم تارودانت كالكرسي في أولاد التايمة و أولاد برحيل و تافنكولت.. اصلاح هاته المؤسسات و ترميمها يدخل في إطار سياسة توفير بنيات استقبال للأطفال و الشباب و النساء.

و على مستوى البنيات التحتية كذلك، فالمديرية بصدد إحداث أربع ملاعب للقرب في سنة 2016، بكل من جماعة الكفيفات و جماعة أمالو و جماعة سيدي بن موسى و جماعة الكردان، حيث ستنطلق بها أشغال البناء فبراير السنة الحالية، على أساس أنه جميع عمليات فتح العروض و الدراسات..قد تمت. و في ذات السياق سيتم إصلاح قاعة أولاد تايمة في نفس التاريخ السابق أي فبراير 2016، و هي قاعة مفتوحة في وجه الرياضات الجماعية، و الهدف كله من إصلاح هذه البنيات التحتية و خلق هذه الملاعب هو فتح مجال لشباب إقليم تارودانت ليقضي فيه وقته و يمارس هواياته و خصوصا الرياضية.

و في إطار إنجاز البنيات التحتية، فالمديرية بصدد إبرام مجموعة من الشراكات مع عدة جماعات، من بينها الجماعة الحضرية لتارودانت و جماعة أيت اعزة و جماعة إسن و جماعة أولاد عيسى…قرابة 12 اتفاقية شراكة بصدد التوقيع و المصادقة لإنجاز مشاريع ملاعب على مستوى إقليم تارودانت، و في ذات السياق أبرمت المديرية نهاية السنة الفارطة اتفاقية شراكة لتسيير دار الشباب الجديدة بأولاد التايمة ـ حي بوخريص، و التي ستفتح في وجه فئة جديدة من شباب حي بوخريص، التي توجد بمنطقة هشة حسب التشخيص الذي قامت به المديرية، لذا ستكون دار الشباب فضاء لقضاء وقتهم الثالث و صقل مواهبهم. و حاليا فالمديرية بصدد عقد اتفاقية شراكة لفتح دار الشباب بتالوين و التي ستتم المصادقة عليها في دورة فبراير القادم للمجلس الجماعي لتالوين.

و على صعيد بلدية تارودانت، فالمديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية مع الوزارة و الإدارة المركزية لتحويل قاعة المغرب العربي المعروفة على صعيد الإقليم إلى دار الشباب، و حتى الإسم سوف يتم تغييره ليتلاءم و مطالب الجمعيات بالمدينة و المنطقة، و كل هذا يدخل في إطار إصلاح البنيات التحتية المتوفرة أو خلق بنيات جديدة تكون في خدمة الطفولة و الشباب بإقليم تارودانت.

كما تم الإشتغال على جانب الأنشطة المنظمة التي يستفيد منها شباب إقليم تارودانت، و في هذا الصدد تم تنظيم احتفال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تحت شعار: “تارودانت تحتفي بنسائها”، و كانت مناسبة تم فيها تكريم ثمان نساء من مدينة تارودانت في مجالات متعددة، و في سنة 2016 سيتم الإحتفاء كذلك بثمان نساء من أولاد التايمة، كل واحدة في مجال تخصصها، على أن تتنوع مناطق التكريم في كل سنة محطة مختلفة.

و بالنسبة للجانب الرياضي تم تنظيم اليوم الوطني للرياضة بشراكة مع الحركة الجمعوية المحلية، تم تنظيم يوم رياضي في ساحة باب الحجر بتارودانت، مقابلات رياضية لصالح الأطفال، مقابلة في السجن المحلى، إضافة إلى مجموعة من الأنشطة خارج تارودانت كتلك المنظمة بتالكجونت. كما تم تنظيم دورة تكوينية لفائدة منشطي الفرق الرياضية ـ فرق الأحياء بشراكة مع المجلس البلدي و عصبة سوس.

و على مستوى مدينة تارودانت، تم استقبال قافلة للتكوين في مجال الإعلاميات، استفاد فيها شباب مدينة تارودانت من دروس نظرية و تطبيقية في مجال الإعلاميات على مدى أسبوع، و تم تحطيم الرقم القياسي على المستوى الوطني من حيث عدد المستفيدين والتي بلغت 700 مستفيدة و مستفيد، و يدخل هذا التكوين في إطار الشراكة المبرمة بين وزارة الشباب و الرياضة و شركة DELL. و بمناسبة عيد العرش المجيد، تم تدشين ملعب الحسن الثاني بأولاد تايمة، الذي تم كساؤه بالعشب الإصطناعي من الجيل الثالث، في إطار مشروع تأهيل 44 ملعبا على الصعيد الوطني.

و من بين البرامج المهمة و التي ساهمت في خلق إشعاع لأنشطة المديرية لسنة 2015 و التي أشرف عليها المدير الإقليمي ، هو البرنامج الوطني عطلة للجميع، سواء في الفترة الربيعية و الفترة الصيفية. على مستوى الفترة الربيعية تم تنظيم لأول مرة بإقليم تارودانت، التدريب التحضيري للعمل المباشر لفائدة مدربي المخيمات الصيفية، استفاد منها حوالي 60 شابا الذين اجتازوا المرحلة الأولى و هي مرحلة التحضيري و المرحلة التجريبية خلال الصيف، و الآن خلال هذا الشهر ـ شهر يناير سيكونون مقبلين على التكويني الذي سينظم لثاني مرة بإقليم تارودانت، كذلك خلال هذه المرحلة الربيعية تم تنظيم مخيم للعمل المباشر بأولاد تايمة بشراكة مع جمعية الشعلة فرع أولاد تايمة. و بالنسبة للمرحلة الصيفية تم بإقليم تارودانت تنظيم عدة مخيمات حضرية استفاد منها 1324 طفل و طفلة على امتداد الإقليم في أولوز و أولاد برحيل و أيت إعزة و الكردان و أولاد التايمة و تارودانت.

و على مستوى المديرية نظمت ثلاثة مخيمات للعمل المباشر اثنان بالجديدة و آخر بأكادير بحمولة 450 طفل، بالنسبة لأكادير استفاد أطفال دور الشباب، و بالنسبة للجديدة استفاد في المرحلة الأولى أطفال مؤسسة الرعاية الإجتماعية في سيدي عبد الله أولاد تايمة، و المرحلة الرابعة استفاد أطفال جماعة أولوز، إضافة إلى الجمعيات الوطنية التي تستفيد من برنامج العطلة للجميع بشكل مباشر، و قد تم تحقيق رقم قياسي بالنسبة لعدد المستفيدين من المخيمات لإقليم تارودانت الذي وصل إلى 3000 مستفيد و مستفيدة.

و بمناسبة شهر رمضان الأبرك تم تنظيم المسابقة الإقليمية لتجويد القرآن الكريم في دور الشباب، و إذا كانت دار الشباب فضاء للتثقيف و التنشئة الإجتماعية، فإن ترسيخ سلوك حفظ القرآن الكريم و تجويده و التشبع بالجانب الديني، تعتبر كذلك من المهام المفروض أن تقوم بها مؤسسات دور الشباب، و من هنا جاء تنظيم هاته المسابقة الإقليمية التي تم اختتامها في ليلة القدر المباركة بتوزيع الجوائز على الفائزين.

كل هاته الأنشطة كان الهدف منها أولا هو إظهار نقط تدخل القطاع، و كذلك خلق تنشيط تربوي و ثقافي و رياضي على مستوى إقليم تارودانت. و في هاته السنة هناك أنشطة ستتم إعادتها و أخرى جديدة سوف تتم برمجتها، و في هذا الصدد سيتم تنظيم و لأول مرة المهرجان الإقليمي لمؤسسات قطاع الشباب و الرياضة: دور الشباب، الأندية النسوية، الأندية الرياضية،.. و الإضافة النوعية هي أن كل مؤسسات الشباب و الرياضة بإقليم تارودانت هي مفتوحة طيلة أيام الأسبوع و على مدار السنة على الأنشطة، سواء التي تنظمها أطر المديرية أو التي تنظمها الحركة الجمعوية بإقليم تارودانت.

محور ثالث تم الإشتغال عليه على مدار السنة هو التواصل، فإلى جانب البنيات التحتية و تنظيم الأنشطة و التظاهرات و عقد الشراكات مع الجماعات المحلية و مع جميع الجهات التي يمكن التعاون معها، كانت هناك خطة عمل على مستوى التواصل سواء الداخلي مع أطر المديرية أو الخارجي مع الصحافة و مكونات الحركة الجمعوية، حيث تم عقد مجموعة من الإجتماعات مع الجمعيات على مدار السنة خصوصا الجمعيات الرياضية، و سيتم خلال هاته السنة بلورة برنامج اشتغال يضم التكوين إلى جانب مرافقة هاته الجمعيات و الأندية الرياضية للبحث عن مصادر التمويل لتطوير أنشطتها.

و للمزيد من التواصل تتوفر المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة على موقع إلكتروني ينشر فيه كل ما يتعلق بالمديرية من أخبار و برامج وإعلانات، و كل ما يمكن أن يحتاجه و يتفاعل معه الشباب و المتدخلون في حقل الشباب و الرياضة. والجدير بالذكر أن هذا الموقع قد حصل على الرتبة الثالثة، في المسابقة الوطنية التي تنظمها مديرية التواصل بالإدارة بوزارة الشباب و الرياضة، لأحسن موقع إلكتروني محلي للمديريات الإقليمية، و هاته الرتبة التي حصلت عليها المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بتارودانت، ما كانت لتحصل عليها لولا مجهود الموظفة المشرفة على الموقع، و اجتهاد أطر المديرية و الأنشطة التي تنظمها. كما تم خلق صفحة للمديرية على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، لتكون مجالا للتفاعل بين المديرية و المجتمع المدني حول الأنشطة المنظمة و كل ما يتعلق بالشباب و الرياضة.

أمور أساسها كلها هو خدمة طفولة و شباب الإقليم

ألا يستحق الرجل بحق أن يتوج بلقب شخصية سنة 2015 ! ؟!

صور للمدير الإقليمي : هشام زلواش

صور لمقر المديرية الإقليمية

صور لبعض الأنشطة

Advert test
رابط مختصر
2016-01-26 2016-01-26
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

تارودانت الآن الإخبارية