يا جار

يا جار

يا جار وادينا ما سبب هاد الحقد والدغينة بلأمس في نفس الزمان كان يضرب بنا مثل حسن الجوار نحتسي في وجدة و بركان ونفطر في قسطنطينية ووهران يا درياسة وَيا أبو سفيان متى كنا نستأذن لندخل الدار أتسيس المكان أم تغير الزمان ما دنب الجيران أنحن إخوة ام عديان أيادينا مبسوطة لكل الجيران تونس الحبيبة وموريتان وليبيا سئمت من حرب خسران بيتي محمد

رابط مختصر
2016-06-03 2016-06-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

الشاعر محمد بيتي