ناشط في شبيبة حزب بنكيران متهم بهتك عرض قاصر بمنطقة سبت الكردان

ناشط في شبيبة حزب بنكيران متهم بهتك عرض قاصر بمنطقة سبت الكردان
عبد اللطيف بركة

علمت الجريدة من مصادرها، أن فضيحة أخلاقية تفجرت مساء أمس في وجه إخوان بنكيران بمنطقة سبت الكردان التي تسير أغلبية مجلسها البلدي العدالة والتنمية، وذلك بعد اعتقال ناشط في شبيبة الحزب متهم بهتك عرض قاصر وممارسة الشذوذ الجنسي.

والغريب والمثير هو أن قياديبن بارزين في حزب العدالة والتنمية بالإقليم، تدخلوا من أجل احتواء الفضيحة التي هزت أركان الحزب بالمنطقة وضربت منهاجه باعتماد الدين الإسلامي في خطابهم الدعوي السياسي .

وتعود تفاصيل هذه الفضيحة،أن والد الطفل القاصر في ربيعه الرابع عشر، عثر في هاتف ولده على رسائل نصية تحمل إيحاءات جنسية، كان قد أرسلها له ناشط في شبيبة الحزب من أبناء الحي بعد أن ضرب معه موعدا جديدا بعد مغرب يوم أمس الأربعاء من أجل ممارسة نزواته الجنسية من جديد على الطفل القاصر.

وبعد اكتشاف الأب لما يتعرض له طفله الذي حكى له كل تفاصيل استغلاله جنسيا، تقدم بشكاية إلى مصالح الدرك بالمركز الترابي الكردان، التي فتحت تحقيق بعد الاستماع لطفل الضحية وبعدها جرى اعتقال الجاني الذي اعترف بالمنسوب إليه بعد مواجهته برسائل ه النصية وكذلك مواجهته بالطفل.

وقالت مصادرنا أن الناشط في شبيبة العدالة والتنمية، قد استغل الطفل القاصر لثلاث سنوات، بعد أن كان يغريه بتقديم مبلغ مالي مقابل ممارسة شذوذه. وشكلت هذه الواقعة صدمة قوية في صفوف المتعاطفين مع الحزب بمنطقة الكردان، خصوصا أن الشاب الموقوف وعائلته من أنشط الأسر في حزب المصباح بحي اولاد بن علي ببلدية الكردان، خصوصا بعدما علم مناصري الحزب أن عدد من المنتخبين في البيجيدي تدخلوا لاحتواء “المنكر” وعدم تغييره كما تؤكد على ذلك وصايا الرسول لأمته.

وقد وضع الناشط في شبيبة العدالة والتنمية المتهم بهتك عرض قاصر وممارسة الشذوذ،رهن تدابير الحراسة النظرية قبل إحالته يوم غد الجمعة على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية تارودانت.

رابط مختصر
2016-06-30 2016-06-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية