الوصف

م.م انفكن باصادص: مؤسسة تعليمية ام ضيعة فلاحية

م.م انفكن باصادص: مؤسسة تعليمية ام ضيعة فلاحية
مراسل

عرفت م.م انفكن التي تقع بجماعة اصادص اقليم تارودانت دخولا مدرسيا متثاقلا على غرار جميع المؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني نظراً لغياب الكتب المدرسية ولتزامن هذا الدخول المدرسي مع الاستحقاقات الانتخابية، حيث كان من المقرر ان تبدأ الدراسة فعليا يوم  19 /09/ 2016 كما هو منصوص عليه في مقرر الوزير الذي ينظم الموسم الدراسي 2016/ 2017.

لكن الشيء الذي جعل المؤسسة تعرف احتقانا واسعا و عدم استقرار نتج عنه زيارة لجن نيابية، هو اقدام السيد مدير م.م انفكن اسناد قسم بفرعية ايت اوزوغ لاستاذ حديث الالتحاق بالموسسة رغم ان استاذ اخر له اقدمية بالمؤسسة طلبها وله كامل الحق للتباري على العمل بالفرعية.

هذا وقد برر السيد المدير قراره المجحف بوعود مزيفة و مجانية، كان قد قطعها سابقا، خارج ما هو معمول به من المساطير الادارية و المذكرات الوزارية و الاعراف المتفق عليها.و قد تذمر مجموعة من الاطر التربوية داخل المؤسسة عن الطريقة الجوفاء و اللاتربوية  التي ينهجها السيد المدير في حقهم دون وعي منه بخطورة ذلك ، اما الاستاذ الضحية  ( ر ف ) فقد ارسل تظلمه الى النيابة في هذا الصدد مشدداً على ان السيد المدير يمنع عليه حقوقه ويعامله بتسلط ويرسله حيث يشاء ومتى يشاء دون مراعاة لوضعه الصحي و الإجتماعي، نظرا لانتمائه النقابي . و قد حاول تشويه سمعته لدى الساكنة الذين اقدموا فعلاً على منع التلاميذ من الذهاب الى المدرسة لأسبوعين كاملين .

قامت لجنة نيابية يوم 4/10/2016 تتضمن مفتشين للتعليم الابتدائي بزيارة الى المؤسسة لفض النزاع حيث استمعت هذه اللجنة الى الطرفين وجمعت معطيات سيتم الاعتماد عليها للبت في النزاع.

 هذا وقد اكد الاستاذ الضحية انه لن يتنازل عن حقه و انه ماض في المطالبة به و لو استدعى الامر مراسلة الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين سوس ماسة او اللجوء الى المحكمة الادارية.

Advert test
رابط مختصر
2016-10-11 2016-10-11
أترك تعليقك
1 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • AsadS LivE
    AsadS LivE
تارودانت الآن الإخبارية