ميشيل أوباما وابنتيها ماليا وساشا في زيارة للمغرب

ميشيل أوباما وابنتيها ماليا وساشا في زيارة للمغرب

حلت مساء أمس الاثنين 27 يوينو الجاري بمراكش، السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية ميشيل أوباما مرفوقة بابنتيها ماليا وساشا، في زيارة للمغرب.

وكان في استقبال السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية لدى وصولها إلى مطار مراكش المنارة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى.

وبعد أن استعرضت تشكيلة من القوات المساعدة التي أدت التحية الرسمية، تقدم للسلام على السيدة ميشيل أوباما والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش عبد الفتاح البجيوي، ورئيس مجلس جهة مراكش آسفي أحمد اخشيشن، ورئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش محمد العربي بلقايد، ورئيسة مجلس العمالة جميلة عفيف، وسفير الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب دوايت بوش وحرمه.

وتندرج زيارة السيدة ميشيل أوباما للمغرب في إطار المبادرة الأمريكية “دعوا الفتيات يتعلمن” التي أطلقت سنة 2015 وتقودها السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية.

ويرتقب أن تشارك زوجة الرئيس الأمريكي اليوم الثلاثاء بالمدينة الحمراء في لقاء يناقش العوامل التي تعيق حصول فتيات الجهة على تعليم ذو جودة وذلك بمشاركة مجموعة من الفتيات.

وسيشارك في هذا اللقاء، الذي ستديره إيشا سيساي من قناة (سي إن إن)، إلى جانب السيدة مشيل أوباما الممثلتين الأمريكية ميريل ستريب والهندية فرييدا بانتو المعروفتان بنضالهما في الدفاع عن حق الفتيات في الولوج إلى التعليم عبر العالم.

كما تشكل هذه الزيارة، حسب البيت الأبيض، مناسبة لتسليط الضوء على الالتزامات التي أعلنتها الحكومة الأمريكية من خلال مؤسسة تحدي الألفية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بشراكة مع المملكة المغربية لمساعدة الفتيات بالمغرب على إتمام دراستهن وعدم ترك حجرات الدراسة.

يشار إلى أن مبادرة “دعوا الفتيات يتعلمن” هي مبادرة أطلقها الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته سنة 2015، لمعالجة القضايا التي تمنع الفتيات من الولوج إلى المدارس، كما تسعى إلى معالجة الحواجز التي تمنع أكثر من 62 مليون فتاة في شتى أنحاء العالم من التعليم ولاسيما الفتيات القاصرات.

المصدر - و م ع
رابط مختصر
2016-06-28 2016-06-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية