أفادت “الأخبار”، من مصدر مطلع، أن طبيبتين متخصصتين في الفحص بالأشعة “السكانير”، بكل من أكادير وإنزكان، توصلتا بقرار الطرد والعزل من الوظيفة العمومية قبل أيام، من قبل وزارة الصحة وبإيعاز من رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران.

وأوضحت اليومية في عددها ليوم الجمعة 10 مارس، أن قرار عزل الطبيبتين أثار الكثير من الجدل، خاصة أنه تم بعد مكالمة هاتفية تلقاها رئيس الحكومة قبل شهر من قِبل شخص يتحدر من مدينة تارودانت لم يستفد من خدمة الفحص بالأشعة، مادفعه إلى الإتصال برئيس الحكومة الذي اتصل بدوره بوزير الصحة الحسين الوردي الذي اتخذ إجراءات العزل.