الوصف

من المستفيد من اجتثاث النخيل بمدينة تارودانت ؟

من المستفيد من اجتثاث النخيل بمدينة تارودانت ؟

رغية كبيرة لأعضاء المجلس البلدي لتارودانت للقضاء على هوية المدينة و موروثها التاريخي، حيث سخر بعض المحسوبين على الحزب من أجل الترويج لعملية اجتثاث النخيل وسط المدينة بحجة أنه يعرقل حركة المرور مع العلم أن أغلب النخيل الذي اقتلع من فوق الأرض موجود بين الدروب و الأزقة، في الوقت الذي نرى فيه الدول تسعى للحفاظ على هويتها نسعى نحن بسرعة لطمسها و القضاء عليها حتى تبقى تارودانت بلا تاريخ و ماضي. هذه الكارثة البيئية دفعت حقوقيين للإحتجاج ضد ما يحدث لمدينة تارودانت، مدينة كانت إلى الأمس مدينة التاريخ و العلماء و الكلمات الرنانة التي ترددها جمعيات تسمسر بتاريخها و علمائها و أسوارها و ينظمون المحاضرات و يصدرون الكتب حول أعلامها هاهم اليوم ساكتين عن الحق، لنتساءل بمرارة من المستفيد مما يقع لمدينة تارودانت ؟

رابط مختصر
2017-07-13 2017-07-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن