أفاد موقع “Actu17 ″، أن مغربياً يبلغ من العمر 36 سنة يواجه تهمة اغتصاب 230 امرأة خلال 11 شهراً، حسب ما أفاد المحققون البلجيكيون في ملف “أكبر مغتصب بالتسلسل في كل العصور في بلجيكا”، ذلك أن “فؤاء.ك”، المغربي الذي يقدم نفسه كإيطالي، ويطلق على نفسه اسم “رفاييل” و”روبيرطو” و”رافكي”، حطم رقماً قياسياً.

وكشفت السلطات البلجيكية، أنه إلى حدود الأسبوع الماضي، استمعت إلى 19 ضحية، موحضين أن الرقم يظل مؤقتا. المتهم، حسب المصدر ذاته، كان يسقط ضحاياه عبر مواقع “شات” مثل “بادو”، مع وضع إعلانات على المواقع الجنسية، تحت اسم “مارك كيغولو”.

وأسفرت عملية تفتيش هاتف المتهم عن العثور على 230 رسالة نصية، ما دفع المحققين إلى احتمال تورطه في اغتصاب 230 ضحية.

ويضرب المعتقل موعداً مع الضحايا عند مواقف السيارات، أو داخل منازل النساء، ويعمد إلى خلط المشروب بمخدر “إكستازي”، ما يفقد الضحية الوعي من ساعتين إلى ثلاث ساعات.

موقع Actu17،