الوصف

مستشار من البيجيدي ببلدية سبت الكردان يتهم مؤسسة أمنية ب”مصاصي الدماء”

مستشار من البيجيدي ببلدية سبت الكردان يتهم مؤسسة أمنية ب”مصاصي الدماء”
بركة عبد اللطيف

تفاجأ مجلس بلدية الكردان بإقليم تارودانت “أغلبية ومعارضة” خلال أشغال دورة أكتوبر العادية، بأحد نواب الرئيس المنتمي لحزب البيجيدي، بتهامه لمؤسسة الدرك الملكي بعبارة “مصاصي الدماء” مما خلق جو مشحون داخل الدورة بعد أن رفض فريق المعارضة ” البام” قول هذه العبارة بداخل مجلس منتخب يحترم ويقدر المؤسسات الأمنية بالبلاد.

رئيس المجلس البلدي للكردان المنتمي لحزب بنكيران حمل بدوره المسؤولية لنائبه بقوله لتلك “العبارة”، وكشفت مصادرنا أن فريق “البام” يعتزم مقاضاة مستشار البيجيدي حول إتهام المؤسسة الأمنية.

وجاءت “العبارة” بعد أن سجل فريق المعارضة عدد من ملاحظاته بخصوص تراجع مداخيل البلدية من عائدات المحجز البلدي والتي تراجعت باكثر من 70 % نظرا لقرار اغلاقه في وجه المركز الترابي للدرك بالكردان، وهو القرار الذي أغضب العديد من السائقين المخالفين بسبب بعد مستودع آخر بجماعة المهادي، بعد أن كانت أسباب إغلاقه ذاتية بعد حملة دشنها درك الكردان في عدد من السيارات التي لا تحترم القانون،وهو ما أغضب المنتمين لحزب البيجيدي وجعلهم يتخذون هذا القرار العجيب اعتبارا أن المحجز يعد مرفق عام.

فريق المعارضة المنتمي “للبام ” ظهر أكثر قوة ودراية وسجل عدد من الهفوات في عمل الأغلبية من أهمها المرتبطة بالاليات خصوصا شاحنة افراغ حفر المياه العادمة، بعد عدم مطابقة المبالغ المقترحة مع المبالغ الحقيقة حيث ان النسبة التي يتم افراغها سنويا جد مرتفعة مقابل أداء 50 درهما للحفرة الواحدة، لكن المبلغ المحقق من مداخيل البلدية من هذه العملية السنة الماضية لم يتجاوز 3900 درهم، وهو ما جعل المعارضة تستفسرالأغلبيه حول هذا المعطى علما أن مصاريف الكازوال كانت مرتفعة، وطالب فريق المعارضة بإعفاء ساكنة الكردان من أداء مصاريف إفراغ الحفر في انتظار خروج مشروع الصرف الصحي للمدينة إلى حيز الوجود.

تارودانت: البام يعتزم مقاضاة مستشار من البيجيدي إتهم مؤسسة أمنية ب”مصاصي الدماء”

رابط مختصر
2015-11-03 2015-11-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية