محاور هامة يناقشها مجلس الجماعة الحضرية لتارودانت في دورته العادية لشهر فبراير 2016

محاور هامة يناقشها مجلس الجماعة الحضرية لتارودانت في دورته العادية لشهر فبراير 2016

يعقد المجلس البلدي لمدينة تارودانت، دورته العادية لشهر فبراير 2016، وذلك حسب جدول الأعمال الخاص بالدورة والذي يتضمن النقط التالیة :

الجلسة الاولى : الجمعة 05 فبرایر 2016 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال.

1- المصادقة على تفویت بقعة أرضیة للمدیریة الإقلیمیة للتجھیز لإقامة مستودع.

2- المصادقة على اتفاقیة شراكة في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنیة للتنمیة البشریة لإقامة الأكشاك بالمدینة.

3- المصادقة على تفویت قطعة أرضیة لفائدة شركة اوطوھال.

4- الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة بین جماعة تارودانت وجماعة القنیطرة.

5- الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة بین جماعة تارودانت وعصبة سوس لكرة القدم وجمعیة حكام تارودانت لكرة القدم.

الجلسة الثانیة: الثلاثاء 09 فبرایر 2016 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال.

6- الدراسة والمصادقة على تعدیلات وإضافات في قرار السیر والجولان.

7- الدراسة والمصادقة على اتفاقیة شراكة بین جماعة تارودانت وجمعیة أمال تارودانت للكرة الطائرة.

8- الدراسة والمصادقة على اتفاقیة شراكة بین جماعة تارودانت والجمعیة الریاضیة تارودانت لكرة السلة.

9- الدراسة والمصادقة على تعدیل وتحیین اتفاقیة شراكة بین جماعة تارودانت واتحاد النادي الروداني لكرة الید.

الجلسة الثالثة: الاربعاء 17 فبرایر 2016 ابتداء من الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال.

10- الدراسة والمصادقة على مشروع برمجة الفائض الحقیقي برسم السنة المالیة 2015.

11- المصادقة على برتكول التعاون بین جماعة تارودانت ومدینة لییفان بفرنسا.

12- المصادقة على مشروع التعدیلات في المیزانیة برسم السنة المالیة 2016.

13- الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة بین جماعة تارودانت و جمعیة التضامن مع الشخص المعاق.

رابط مختصر
2016-02-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية