الوصف

الدرك الملكي يشن حملات تمشيطية و تطهيرية واسعة بالكردان لمحاربة جميع أنواع الجريمة

الدرك الملكي يشن حملات تمشيطية و تطهيرية واسعة بالكردان لمحاربة جميع أنواع الجريمة

في إطار الحفاظ على الأمن ببلدية الكردان ونواحيها، والعمل على محاربة الجريمة بشتى أنواعها، كثف المركز الترابي للدرك الملكي بالكردان، على مدى الأسابيع الماضية حملاته التمشيطية والتفقدية بشكل مكتف بجميع النفوذ الترابي التابع لها لإجتثات جميع الظواهر الإجرامية التي قد تهدد سلامة المواطنين بالمنطقةّ، وكدا محاربة النقل السري الذي انتشر بشكل خطير بالمنطقة، إضافة إلى مراقبة تواريخ الأغذية التي تباع في الدكاكين، واعتقال أصحاب السوابق و بائعي المخدرات بالمنطقة.

العملية التي قادها قائد المركز الترابي الجديد بالكردان، شملت جميع الدواوير والأحياء التابعة للنفوذ الترابي، قصد محاربة جميع الظواهر والأسباب التي تشوب أية عملية إجرامية كيفما كان نوعها، عبر التدقيق في صفحات التواصل الاجتماعي وتتبع خطوات ذوي السوابق العدلية ومراقبة التصرفات التي قد تصدر من أشخاص في حالة جنونية “تشرميل”.

البادرة التي لاقت استحسان وتنويه الساكنة بالمنطقة، في ضمان سلامتهم وأبنائهم من الحالات الإجرامية التي قد تعيق سير حياتهم العادية بالمنطقة وقد أثمرت هذه الحملة عن إيقاف العديد من المشبوهين من ضمنهم أشخاص مطلوبين لدى العدالة، لتورطهم في قضايا جنحية، وضلوعهم في قضايا إجرامية مختلفة تتعلق أغلبها بالسرقات الموصوفة والاتجار في المخدرات واستهلاكها والاعتداء بالسلاح الأبيض، وتوقيف أصحاب سيارات النقل السري التي تعمل بغاز البوطان المعرضة في آي وقت للانفجار في حالة وقوع عطب في السيارة، إضافة إلى مداهمة المقاهي التي تشكل نقاط سوداء لأبناء الساكنة كلها هواجس أقلقت راحة سكان النواحي المذكورة، وخلفت هذه التحركات الأمنية ارتياحا واستحسانا وشكرا كبيرا لدى الساكنة لنجاعتها وصرامتها في التصدي لتجليات الجريمة واستتباب الأمن والنظام العام.

رابط مختصر
2017-06-19 2017-06-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية