الوصف

تارودانت…إسدال الستار على فعاليات الدورة الرابعة لـ “اليوم المسرحي” لمجموعة مدارس البونوني

تارودانت…إسدال الستار على فعاليات الدورة الرابعة لـ “اليوم المسرحي” لمجموعة مدارس البونوني
مجموعة-مدارس-البونوني
الحبيب أعمير

أسدل ” اليوم المسرحي ” لمجموعة مدارس بونوني في دورته الرابعة الستار مساء السبت على فعالياته، بحضور وازن و بعدد قياسي من الآباء و الأمهات و أولياء الأمور، الذين استمتعوا رفقة براعم و زهرات المؤسسة بعروض شيقة تناولت مختلف المواضيع المجتمعية و التعليمية بلغت في مجملها أربعا و عشرين عرضا، تخللتها فواصل غنائية ورقصات نالت إعجاب الحضور.

عرس تخللته ثلاث و قفات تكريمية:

– وقفة أولى كرمت فيها مجموعة من الأمهات اللواتي شاركن أطفال التعليم الأولي في تنشيط مشروع المهن، حيث تم تعريف الأطفال عن قرب بالمهن التي يزاولن، في محاولة لربط التعلمات بالواقع لترسيخ المفاهيم بشكل أكثر فعالية.

– وقفة ثانية للاحتفاء بمجموعة من تلاميذ السلك الثانوي الإعدادي الذين ساهموا بتميز في المشروع العالمي GNG Campfire للإنجليزية والذي يهدف إلى تعزيز الحوار والتفاهم بين شباب العالم وتحقيق المواطنة العالمية.

– وقفة ثالثة لتكريم ابنة المؤسسة ” سارة زحافي ” المتوجة مؤخرا بطلة للمغرب في 60 مترا مستوية، ما منحها بطاقة المشاركة في الألعاب المدرسية العالمية بالولايات المتحدة الأمريكية صيف هذه السنة، حيث تفاعل الحاضرون مع هذا الحدث بوابل من التصفيق و الزغاريد التي تعالت من حناجر الأمهات بشكل عفوي في جو مغربي بامتياز اقشعرت له الأبدان. و على هامش نفس الحدث تم تكريم كل من الأستاذ جامع اخدو والأستاذ رشيد النواسي، على ما بذلاه من جهود في سطوع نجم هذه البطلة الفتية.

ليختم اليوم المسرحي في جو تربوي اتسم بالانضباط و التنظيم المحكم انخرط فيه بكل جدية و مسؤولية كافة العاملين بالمؤسسة، و يضرب موعد آخر في يوم مسرحي يكون الخامس في مسيرة المؤسسة التثقيفية.

رابط مختصر
2017-06-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية