الوصف

مجلس بلدية تارودانت بين الهواية في التسيير و خرق المساطير

مجلس بلدية تارودانت بين الهواية في التسيير و خرق المساطير
مجلس بلدية تارودانت بين الهواية في التسيير و خرق المساطير
خالد القهوي

مجلس بلدية تارودانت بين الهواية في التسيير و خرق المساطير

عقد الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية لتارودانت، ندوة صحفية تحت شعار: “تسيير واستمرارية في العمل الانتدابي” وذلك يوم الجمعة المنصرم 30 ديسمبر 2016، ابتداء من الساعة السابعة مساءا بمقر الحزب بتارودانت.

وجاءت الندوة الصحفية لتوضيح مجموعة من المغالطات التي روجها المجلس الحالي منذ توليه المسؤولية، وعلى رأسها تسلمه تسيير بلدية تارودانت بعجز كبير في الميزانية وهو الامر الذي نفاه الفريق الاتحادي بالأرقام، حيث أكد على ان المجلس السابق ترك حوالي 5 ملايير اعتمادات منقولة ومتوفرة في ميزانية الجماعة، 140 مليون ميزانية المحروقات، وجود اعتمادات مالية لم تصرف إضافة إلى حوالي مليارين من الباقي استخلاصه.

مصطفى المتوكل أكد خلال مداخلته أنه لا يحق لأحد أن يقول لم أجد شيئا، وأن يعمل دون الارتكاز على عمل المجالس السابقة، فهناك أوراش يجب أن تكتمل، مضيفا أن معارضتهم داخل المجلس معارضة بناءة، فكل ما فيه مصلحة المواطن الروداني ومدينة تارودانت يصوت عليه بالإجماع.

وبخصوص الدورة الاستثنائية الاخيرة والتي أثارت الكثير من التساؤلات أكد محمد جبري أن تفويت البقع الأرضية بلاسطاح لم يحترم المساطر القانونية المتبعة، حيت لم يتم اللجوء للإشهار والمنافسة الشريفة ومبدأ تكافؤ الفرص.

الندوة أجابت على مجموعة من الأسئلة حول المنح المقدمة للجمعيات والتي لم تمر خلال دورة لتتم المصادقة عليها، مما يؤكد أن المجلس الحالي يستغل الأغلبية العددية للإجهاز على القوانين والمساطر.

المشاريع التي ستنجز بالحي المحمدي “لاسطاح” هي بدورها عرفت نقاشا كبيرا، خصوصا سوق “اتكاداو” والذي بلاشك سيقضي على أصحاب الدكاكين الصغيرة.

تفويت الحي الجامعي لم يتتبع المساطر القانونية ولم يلتزم المجلس بالشفافية والمصداقية التي كانت شعار حملته الانتخابية.

المجلس الحالي لم يراكم أية تجربة خلال تواجده بالمعارضة، سواء على مستوى التدبير أو القوانين، حيث لم يقترح حلولا لمشاكل المدينة وكأنه لا زال يكتشفها مما سيعطل ولا شك التنمية بدعوى واش بغيتو نغيرو فخمس سنين….

صور من اللقاء الصحفي

Advert test
رابط مختصر
2017-01-02 2017-01-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية