متى كانت الهيئات والمنابر الإعلامية بتارودانت تدافع عن الفساد بشتى أنواعه…!!؟؟

متى كانت الهيئات والمنابر الإعلامية بتارودانت تدافع عن الفساد بشتى أنواعه…!!؟؟

في الوقت الذي ننتظر فيه من بعض ما يسمون أنفسهم بصحفيين و مسؤولين عن المنابر الإعلامية المساهمة في محاربة الفساد بشتى أنواعه وأشكاله دون استثناء في مدينة كمدينة تارودانت، لكن العكس هو الذي حدث خلال الأيام الأخيرة، فبمجرد إقدام جريدة إخبارية بنشر خبر  غياب أستاذة عن الحصة الدراسية زوال يوم السبت المنصرم، بدعوة تغطية إعلامية لأحد الأنشطة الخصوصية، الشيء الذي أعتبره بعض أصحاب المواقع الالكترونية ومراسليها خروج عن المألوف في فضح مثل هذه الممارسات التي يدفع ثمنها تلاميذ أبرياء، قامت الدنيا ولم تقعد، حيت أقدم من لهم مصلحة في عدم نشر مثل هذه المقالات، بإصدار بيان يدافعون فيه على (المنكر)، والسؤال المطروح متى كانت الصحافة تدافع عن الموظفين الأشباح؟.

وقد علمنا من بعض المصادر المقربة أن البيان أحدث شرخا كبير في صفوف الهيئة التي صدرته، حيت أن بعض المواقع الإخبارية المنضوية تحت لوائها رفضت رفضا باتا نشر البيان الذي سمي بالمهزلة. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

رابط مختصر
2016-05-18 2016-05-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية