تحت شعار: “ماما الكشف بكري بالذهب مشري” نظمت مدرسة الحي المحمدي يوما تحسيسيا حول داء سرطان الثدي.

في إطار الأنشطة التعاونية نظمت مدرسة الحي المحمدي يوم الجمعة 27 يناير 2017 يوما تحسيسيا حول موضوع الكشف المبكر عن داء سرطان الثدي و الرحم تحت شعار : “ماما الكشف بكري بالذهب مشري”. و ذلك لفائدة أمهات تلاميذ و تلميذات المؤسسة .

وكعادتها كانت مدرسة الحي المحمدي في الموعد في احتضانها لهذا النشاط التوعوي و الاجتماعي وفق برنامج على طول اليوم كانت هذه أهم خطواته:

افتتح اليوم على الساعة التاسعة صباحا بدرس توعوي  لفائدة تلميذات المؤسسة حول الدورة الطمثية الاولي أعراضها وكيفية التعامل معها درس اطرته الاستاذتان بشرى نديم و سناء الغازي و حضره كذلك تلميذات مؤسسة صديقة.

بعد ذلك انطلقت الندوة التحسيسية حول داء السرطان اعراضه كيفية الكشف عنه و العلاج و الوقاية. ندوة ألقاها الدكتور ربيع لغريسي حضرها ما يزيد عن خمسين أما من أمهاتتلاميذ و تلميذات المؤسسة، عرفت الندوة نقاشات مستفيضة حول هذا الداء الذي اضحى شبحا مخيفا في الآونة الاخيرة.

هذا و قد اختتمت الصبحية بوقفة شاي.

الحصة المسائية كانت زاخرة جدا عرفت إجراء فحوصات سريرية للكشف المبكر عن داء سرطان الثدي و استطاعت أكثر من 86أما من إجراء الفحص الأولي تحت إشراف الدكتورة لبنى ارحال و السيدة أمينة الداودي ممرضة متمرسة في الكشف عن الداء. استمر الفحص حتى ساعة متأخرة و مر على أحسن ما يرام.

و في الختام قامت تعاونية مدرسة الحي المحمدي بتقديم أسمى عبارات الشكر و الامتنان إلى كل من ساهم في انجاح هذا النشاط الاجتماعي المحض و على رأسهم القسم الاجتماعي في المجلس الحضاري لتارودانت.