الوصف

للمازوط قد يتجاوز عتبة 11 درهم للتر قبل متم السنة الجارية والسبب…

للمازوط قد يتجاوز عتبة 11 درهم للتر قبل متم السنة الجارية والسبب…

يبدو أن قرار رئيس الحكومة المغربية القاضي بتحرير أسعار المحروقات سيقود المغاربة إلى الهاوية في القريب العاجل، وذلك بعد انتهاء موجة الانخفاض “الاستثنائية” في سعر النفط عالميا والتي لم يستفد منها المواطنون بالمرة وراكمت خلالها شركات التوزيع أرباح طائلة بتواطئ مكشوف مع الحكومة وذلك بشهادة والي بنك المغرب شخصيا.

فبعد الاتفاق الأخير لأعضاء منظمة أوبك والقاضي بإنعاش الأسعار ودفعها للارتفاع تدريجيا لجعلها تتجاوز عتبة 70 دولار، من المنتظر أن يشهد سعر الغازوال والبنزين قفزة كبيرة في الأيام القادمة، وهو ما بدأنا نحس به منذ منتصف هذا الشهر بعدما سجلت محطات التوزيع أسعارا تفوق 9 دراهم للتر بالنسبة للمازوط، إذ توقع المحللون الاقتصاديون أن يصل سعره متم السنة الجارية إلى 11 درهما للتر، وهو ما سيكون له انعكاسات مباشرة على أسعار وسائل النقل وجل المواد الغذائية خاصة الخضر والفواكه.

المصدر - أخبارنا
رابط مختصر
2016-10-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية