لا تستغربوا إنكم بجماعة ازغار نييرس إقليم تارودانت…

لا تستغربوا إنكم بجماعة ازغار نييرس إقليم تارودانت…
سعيد الموكار

ولاية جديدة وفريق جديد بوجهين جديدين، اسقطا وجهين مألوفين واحد منهم لم يصدق الى الان انه لم يعد في تركيبة المجلس والأخر غاب عن الأنظار واتجه صوب قطيعه ليمارس عليه سلطويته التي ألفها داخل دهاليز الجماعة، سقوط مدوي ادن وتركيبة جديدة مبعثرة لن تفرق فيها بين الاغلبية والمعارضة

مع كل هده التحولات والتغيرات لازالت جماعة ازغار نييرس وفية كل الوفاء للاختلالات و الفضائح التي تتداولها الألسنة ، فبعد فضيحة سرقة  التيار الكهربائي لمقر الجماعة وللسكانيات الخاصة بكل من خليفة القائد وموظفي الجماعة  بل حتى الإعدادية  والتي فجرتها لجنة التفتيش التابعة للمكتب الوطني للكهرباء  تكشف عن حجم الاختلالات والخروقات التي تعاني منها الساكنة .

الفضيحة مرت مرور الكرام وأنباء عن غرامة مالية في حق المخالفين  يعلم الله من أين أديت ؟  الغرامة  خفضت بفعل التدخلات التي حمت ومازالت تحمي  رئاسة الجماعة خاصة من الكومبادور ساجد العائد إلى السياسة من بعيد و اتباعه أصحاب اللحى و الاقمصة المزركشة المجتمعين تحت لواء جمعية  .

فما  سر هذا التواطؤ المكشوف في التستر على الفساد والمفسدين، أين الحكومة التي صدعت راسنا بمحاربتهم ؟أم أنها فقط تستقوي على الضعفاء وتستر على ذوي الحماية ؟

أين دور السلطات الإقليمية  والمحلية التي هي على علم بكل شاده وفادة إلا مثل هذه الفضائح فهي تسكت عنها ؟

أين دور المستشارين الجماعيين الذين يصوتون على الميزانية السنوية  وفيها اعتمادات مخصصة لمصاريف والمشاريع وأخرها تفويت صفقات مشبوهة الى كل من دوار اسلان بعد ابتزاز رئيس الجمعية لرئيس الجماعة وتهديده بوثائق سرية يمتلكها ؟

أين هي لجان المراقبة ولجن المجلس الأعلى للحسابات فربما ما خفي أعظم ؟

أم أن هذا المجلس أبى إلا أن يكون منفردا في فن تفويت صفقات مشبوهة إلى مقاولين تارودانت و تالوين كان اخرها ايضا تهيئة الجماعة بمبلغ خيالي و بناء مراحيض و قاعة مكيفة لأشخاص معينين كانفراده في طبيعة تشكيلته؟

 وأخيرا وليس أخيرا  كم عدد موظفيها إذ لن تجد سوى أربعة موظفين عاملين أما الباقي فهم أشباح .؟

فيلجأ الرئيس  إلى تكديس مهام كثيرة في يد موظف واحد فهو منسق لمشاريع المبادرة الوطنية وهو وكيل للمصاريف  بعدما تم الاستغناء عن خدمات الوكيل  السابق وهو لم يبلغ بعد سن التقاعد  فما هو السبب يا ترى ؟

أسئلة كثيرة تؤرق  بال الرأي العام المحلي خصوصا بعد هذه الفضيحة فهل من مجيب؟ خصوصا وان هناك امال معلقة على الرجل الجديد السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم معروف عنه الضرب على يد كل من سولت له نفسه التلاعب بمصالح المواطنين

رابط مختصر
2016-05-03 2016-05-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية