الوصف

بعد قرار مجموعة من الدول العربية مقاطعة قطر: أشهر معلقين رياضيين في الخليج يعلنان إنسحابهما من قنوات بي ان سبورت القطرية

بعد قرار مجموعة من الدول العربية مقاطعة قطر: أشهر معلقين رياضيين في الخليج يعلنان إنسحابهما من قنوات بي ان سبورت القطرية
قنوات بي ان سبورت القطرية
متابعة

تنفيذا لأوامر السلطات السعودية والدول المقاطعة لقطر، تقدم كل من المعلق السعودي فهد العتيبي ومواطنه حماد العنزي بالاضافة إلى المصري علي محمد علي والإماراتي علي سعيد الكعبي باستقالتهم من قنوات ”بي ان سبورت” القطرية.

وحسب ما كشفت عنه وسائل إعلام عربية فقد أمرت السعودية السعوديين العاملين فى وسائل إعلام قطرية بالاستقالة وترك العمل بها حالا، بالإضافة إلى شروع السلطات السعودية صباح يومه الاثنين في إعداد الإجراءات الخاصة بسحب ترخيص عمل قناة ”الجزيرة” القطرية، وإغلاق مكاتبها في المملكة العربية السعودية.

وبعد أن أعلن المعلق الإماراتي الشهير فارس عوض انسحابه من التعليق على مباريات كرة القدم لقناة بي ان سبورت عبر حسابه الخاص على تويتر، أعلن مواطنه علي سعيد الكعبي انسحابه أيضاً من القناة ووجه الشكر لجميع العاملين والقائمين عليها دون إبداء أي أسباب للقرار المفاجئ.

وكان فارس عوض قد غرد قائلاً  ”اليوم أنهيت تعاوني مع قنوات بي ان سبورتس، اشكر القائمين عليها وكل الزملاء فيها وكل الأشقاء الذين وجدت منهم كل حفاوة ومحبة وتقدير، شكرا لمدير القنوات السيد ناصر الخليفي على كل شي وللأخ عبد العزيز المري وابراهيم والجميع على تعاملهم الراقي ولأخوي الغالي محمد سعدون الف شكرا لكل مشاعركم واسأل الله التوفيق لي ولكم في كل الخطوات، عاجز عن الرد المينشن يحترق، مستمر معكم ان شاء الله عبر دبي الرياضيه ” .

ومن جهته غرد الكعبي قائلاً  ”عشر سنوات من العمل المهني الاحترافي الحقيقي ستبقى في قلبي للابد .. وداعا لكل الزملاء في بي إن سبورتس وكل الشكر للصديق الصدوق ناصر الخليفي ” .

Advert test
رابط مختصر
2017-06-05 2017-06-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية