فضيحة.. مؤذن مسجد يفارق الحياة في حضن عشيقته بأولوز

فضيحة.. مؤذن مسجد يفارق الحياة في حضن عشيقته بأولوز

توفي مؤذن مسجد يتواجد ببلدية أولوز بإقليم تارودانت، في حضن عشيقته الأرملة البالغة من العمر 58 سنة.

وحسب مصادر محلية فإن رجال الدرك الملكي بمركز أولوز توصلوا بداية الأسبوع الجاري، بإخبارية تفيد بأن مؤذنا بأحد مساجد المدينة توفي ببيت غير بيته.

وأضافت هذه المصادر، أن البحث الأولي للدرك الملكي كشف أن المؤذن متزوج وله أحفاد، لفظ أنفاسه ببيت عشيقته الأرملة مباشرة بعد أن مارسا الجنس.

وكشفت هذه المصادر كذلك، أنه تم نقل جثة المؤذن إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير لإجراء تشريح طبي، بينما لم يتم اعتقال عشيقته وتركت في حالة سراح.

رابط مختصر
2016-02-04 2016-02-04
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية