الوصف

غضبة عامل إقليم تارودانت على رئيسة جماعة الكفيفات بسبب البناء العشوائي

غضبة عامل إقليم تارودانت على رئيسة جماعة الكفيفات بسبب البناء العشوائي

حذرت رسالة عاملية، بتفشي البناء العشوائي بجماعة الكفيفات إقليم تارودانت، التي ترأسها البرلمانية السابقة امينة بوهدود.

الرسالة الموقعة من عامل الإقليم، تقول مصادر الجريدة سبقتها رسائل اخرى وجهت لرئيسة الجماعة، تحذرها من خطورة استمرار البناء العشوائي بمركز الجماعة، بناءا على تقارير السلطات المحلية تكشف الوقوف على عدد من البنايات غير المرخصة و التي كشفت عنها لجنة اليقظة في نفوذ جماعة الكفيفات، و ان بعض هذه المباني في مراحل متقدمة من البناء، في حين ان جل محاضر المخالفات التي تتم إحالتها على المجلس الجماعي للكفيفات لم تعرف طريقها نحو تفعيل الإجراءات القانونية اللازمة ، و هو ما يتناقض مع تطبيق العقوبات الزجرية المتبعة في مثل هذه المخالفات.

و تضيف الرسالة العاملية، ان البنايات استمرت رغم المحاضر و دون إخبار مصالح العمالة و هو الخرق القانوني الذي يضع رئيسة الجماعة في موقف المتورط في إستمرار غزو البنايات العشوائية .

و أكدت مصادرنا ان عامل إقليم تارودانت، سبق وان راسل جميع الأطراف بما فيها الجماعة في وقت سابق، بخصوص ضرورة تفعيل اللجان المحلية الخاصة بمراقبة البناء العشوائي و التي تلعب فيها مصالح الجماعة دورا مهما .

لكن ما يثير الإستغراب هو تغاضي الجماعة عن رفع المحاضر نحو المصالح القانونية المختصة و غض الطفر عن المخالفات حتى أصبحت المباني في مراحل متقدمة و هو ما تشير اليها رسالة العامل. وقد سبق للجريدة في إعدادها السابقة ان أشارت إلى ظاهرة تنامي البناء العشوائي بجماعة الكفيفات وجماعات اخرى، فهل ستتحرك وزارة حصاد لبعث لجن التقصي إلى الجماعة المذكورة والوقوف على حجم التجاوزات.

Advert test
المصدر - بركة
رابط مختصر
2016-09-28 2016-09-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية