الوصف

عناصر الدرك باولاد تايمة تحول دون وقوع جريمة اضرام نار

عناصر الدرك باولاد تايمة تحول دون وقوع جريمة اضرام نار

في غفلة منه تفاجأ شخص من مواليد سنة 1978 من ذوي السوابق القضائية بتهم عدة من بينها جريمة قتل والسرقة، بدوار الخربة بالجماعة القروية سيدي احمد واعمر بالدائرة الترابية اولاد تايمة ضواحي تارودانت، صباح يوم الخميس، بالانقضاض عليه وتصفيده قبل اقدامه على محاولة الانتحار عن طريق اضرام في جسده، العملية التي باشرتها الفرق الدركية المحسوبة على المركز الترابي للدرك باولاد تايمة، كانت فرصة لانقاد الدوار من وقوع جريمة نكراء، بداها المشتبه به برش كافة جسده وملابسه بالبنزين في محاولة منه اتمام العملية واضرام النار محاولا الانتحار، لا لشيء إلا لكون المتهم أحس بما سماها ب ” الحكرة “، بعد سرقة دراجته النارية من طرف زميلين له كانا برفقته، وهو في حالة سكر طافح، فعلى اثر جلسة خمرية جمعته ليلة الأربعاء/ الخميس بزميلين له، قاما هذا الاخيرين مع الساعات الاولى من صباح يوم الحادث، بسرقة دراجته النارية، ولما فاق من غفلته، وانتقاما من نفسه، قرر وضع حدا لحياته باضرام النار في جسده.

أما ايقاف الظنين وانقاذ حياته مما لا تحمد عقباه، فقد جاء بعد توصل رجال الدرك الذين انيط بهم القيام بدورية أمنية بمحيط الحادث، بمعلومات تفيد كون شخص بدوار الخربة في حالة هيجان وهستيريا، يحاول الانتحار، وبالنظر الى خطورة الفعل، فقد انتقلت العناصر الدركية الى عين المكان، حينها وكما سبق الاشارة الى ذلك وفي غفلة من المتهم، تم نسف العملية برمتها التي كان المعني يستعد للقيام بها، حيث تم انقاد حياته من موت محقق.

المتهم وبعد احالته على المصلحة الأمنية، وعند تحديد هويته، تبين للفرقة الأمنية أن المتهم مبحوث عنه بموجب عدة مذكرات بحث، احداها وحسب مصدر أمني تتعلق بجريمة قتل تعود فصولها الى ما يفوق عشر سنوات خلت، ناهيك عن كونه مبحوث بموجب مذكرات أخرى تتعلق بالسرقة والسكر العلني واحداث الضوضاء في الشارع العام.

Advert test
المصدر - أحداث أنفو
رابط مختصر
2016-07-15 2016-07-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية