الوصف

عامل إقليم تارودانت يترأس مراسيم صلاة الاستسقاء (+صور)

عامل إقليم تارودانت يترأس مراسيم صلاة الاستسقاء (+صور)

في جو يطبعه الإيمان والخشوع، انطلقت صباح اليوم الجمعة 22 يناير 2016، حشود غفيرة من المصلين من قرب باب الحجر بتارودانت في مسيرة سيرا على الأقدام، يتقدمها مجموعة من أطفال حفظة القرآن الكريم ويحملون ألواحهم بين أياديهم رجاء في رحمة الله وهم يرددون دعاء طلب الغيث، في اتجاه المصلى بساحة باب الخميس، حيث تمت تأدية صلاة الاستسقاء، التي ألقى فيها رئيس المجلس العلمي المحلي الدكتور اليزيد الراضي خطبة صلاة الغيث، والتي ذكر من خلالها جموع المصلين بدور صلاة الاستسقاء والتضرع إلى الله عز وجل، من أجل أن ينزل شآبيب رحمته على عباده في الأرض انطلاقا من قوله تعالى: (وهو الذي أرسل الرياح نشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا لنحيي به بلدة ميتا ونسقيه مما خلقنا أنعاما وأناسي كثيرا ولقد صرفناه بينهم ليذكروا فأبى أكثر الناس إلا كفورا) صدق الله العظيم.

هذا وقد ترأس مراسيم صلاة الاستسقاء التي أقيمت بساحة باب الخميس، فؤاد المحمدي عامل الإقليم مرفوقا بالكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس العلمي المحلي ومندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية ورئيس المجلس البلدي، إلى جانب مجموعة من الشخصيات الأمنية والمدنية وممثلي المصالح الخارجية بالإضافة إلى حشود غفيرة من المواطنين من ساكنة مدينة تارودانت.

z5

z1

Advert test
رابط مختصر
2016-01-22
أترك تعليقك
0 تعليق

عذراً التعليقات مغلقة

تارودانت الآن الإخبارية