عثرت مساء اليوم الأحد 03 يوليوز 2016، عناصر الشرطة القضائية بتارودانت على جثة امرأة مسنة داخل منزلها الكائن بحي فرق الأحباب (قرب مدرسة أمنة بنت وهب)، وأفادت مصادر الموقع أن الضحية التي  كانت تعيش وحيدة.

وجاء العثور على السيدة المذكورة، حسب مصادر من عين المكان، بعدما استشعر مجموعة من المواطنين، رائحة “كريهة” تنبعث من داخل منزل المعنية بالأمر.

  وفور علمها بالحادث انتقلت عناصر الشرطة الأمنية إلى منزل الضحية، رفقة رجال الوقاية المدنية، ومسؤولي السلطة المحلية، وتم فتح تحقيق في الحادث للوقوف على ملابساته وأسبابه، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لتسليمها لأفراد عائلتها .