الوصف

عاجل.. إلغاء مقعد البرلماني حاميد البهجة عن دائرة تارودانت الشمالية

عاجل.. إلغاء مقعد البرلماني حاميد البهجة عن دائرة تارودانت الشمالية
إلغاء مقعد البرلماني حاميد البهجة عن دائرة تارودانت الشمالية
عبد المجيد الترناوي

قضت المحكمة الدستورية يوم أمس الخميس 06 يوليوز 2017 بإلغاء انتخاب حاميد البهجة، عضوا بمجلس النواب، وأمرت بإجراء انتخابات جزئية بدائرة تارودانت الشمالية بخصوص المقعد الذي فاز به حزب التجمع الوطني للاحرار من أصل ثلاثة مقاعد كانت مخصصة للدائرة سالفة الذكر.

وأرجعت المحكمة الدستورية قرارها الرامي إلى الغاء المقعد البرلماني لرئيس المجلس الإقليمي لتارودانت إلى مجموعة من الحيثيات، من بينها أن المطعون في انتخابه لا يتمتع بأهلية الانتخاب والترشح، لسبق إدانته بسنة واحدة حبسا نافذا من أجل ارتكابه جناية محاولة الاختطاف والهجوم على مسكن الغير والضرب والجرح، وذلك بموجب القرار عدد 31 الصادر عن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير بتاريخ 26 يناير 1999 في الملف عدد 98/533، مما يجعله في وضعية مخالفة لمقتضيات المادتين 7 (البند الثاني) و8 من القانون رقم 57.11  وكذا المادتين 6 (البند الثالث)، و89 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب، وأن قرار رد الاعتبار القضائي الذي استصدره المطعون في انتخابه عن محكمة الاستئناف بأكادير “مخالف لمقتضيات المادة 693 من قانون المسطرة الجنائية” لكونه صدر بتاريخ 11 ماي 2016، أي بعد انصرام أمد  تقادم عقوبته الجنائية.

وحيث إن المطعون في انتخابه حكم عليه نهائيا، بعقوبة حبسية تنطبق عليها، فيما يتعلق بأهليته للانتخاب، مقتضيات المادة 7 (د) و كذلك مقتضيات المادة 8 (الفقرة الأولى) من القانون رقم 57.11، ولا تنطبق عليه مقتضيات البند الثاني (أ) من المادة السابعة من نفس القانون.

لهذه الأسباب قضت المحكمة الدستورية  بإلغاء انتخاب السيد حاميد البهجة عضــوا بمجلـس الـنواب على إثـر الاقتــراع الذي أجــري في 7 أكتوبـر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية “تارودانت الشمالية” (إقليم تارودانت)، وتأمر بتنظيم انتخابات جزئية في هذه الدائرة بخصوص المقعد الشاغر، عملا بمقتضيات المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

قرار المحكمة الدستورية

Advert test
رابط مختصر
2017-07-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية