طرق للتخلص من العفن والرطوبة المتراكم في الحمام أو في أي مكان

طرق للتخلص من العفن والرطوبة المتراكم في الحمام  أو في أي مكان

كثيرا ما تنتشر رائحة وبقع العفن في الحمام نتيجة الرطوبة العالية وعدم التهوية الجيدة. وهو ما يضر بالجدران والأدوات الموجودة في الحمام وقبل ذلك تضر بالصحة. لكن يمكن تجنب العفن ومخاطره باتباع بعض الخطوات والنصائح البسيطة.

بعد الانتهاء من الاستحمام غالبا ما تغطي الرطوبة جدران الحمام ويملأ البخار الجو فيبدو الحمام وكأنه ساونا، حينها لا ينفع مسح البخار من الجدران ومحاولة تجفيفها؛ لتجنب انتشار بقع العفن في الحمام بسبب الرطوبة العالية المتكررة، إذ لابد من اتخاذ بعض الإجراءات لمكافحة الرطوبة وآثارها في الحمام.

مجرد تغييرات بسيطة في الجو تؤثر بشكل إيجابي على الحد من الرطوبة وآثارها، إذ يمكن من خلال التدفئة والدرجة الحرارة المناسبة (24 – 26 درجة مئوية) خفض نسبة الرطوبة وانتشار البخار في الحمام بالحفاظ على الجدران دافئة والحد من تكاثف البخار بحسب تقرير أورده موقع راديو إتش آر الألماني.

ويُنصح بتهوية الحمام ليس بعد الاستحمام فقط، وإنما خلاله أيضا من أجل تلاشي البخار والرطوبة بالإضافة إلى إزالة المناشف والألبسة الرطبة وعدم تركها في الحمام وإنما تجفيفها بنشرها في الخارج، حيث أنها تزيد من نسبة الرطوبة التي تعد أكبر مسبب لانتشار العفن في الحمام. ويجب مسح المياه وتجفيف جدران الحمام المغطاة بالسيراميك، لمنع تسرب المياه من بين قطع السيراميك والزوايا والحواف وبالتالي منع تشكل بقع العفن مع مرور الوقت.

طرق بسيطة لإزالة بقع العفن

ويبدأ انتشار العفن في المكان بتشكل بقع سوداء في الزوايا والحواف، ومن لا يهتم بالأمر مباشرة ويهمله فإنه يخاطر بانتشار العفن وفقدان السيطرة على انتشاره، وبالتالي صعوبة مكافحته والتخلص منه. لكن هناك نصائح أوردها موقع راديو إتش آر، تساعد على إزالة العفن ومكافحته وتجنب مخاطره على الصحة من بينها:

– عدم التقرب كثيرا من الجدار ومكان وجود العفن لدى إزالة بقعه. فلدى الحك والحف تنتشر ذرات العفن في الجو ولدى استنشاقها تدخل إلى الرئتين وتضر بالمجاري التنفسية، وخاصة لدى هؤلاء الذين يعانون من الحساسية. وإذا كانت البقع صغيرة وقليلة ويمكن إزالتها بسرعة، فيمكن الاستغناء عن استعمال واق للفم والأنف، ولكن إذا كانت البقع كثيرة فلابد من استعمال واق لدى إزالتها.

– يجب ارتداء قفازات واقية لدى إزالة بقع العفن.

– يجب عدم استعمال مواد ومزيلات كيماوية لدى تنظيف بقع العفن، ويمكن الاستعاضة عنها بالخل فهو أيضا يساهم في إزالة البقع والقضاء على البكتيريا. لكن يجب الحذر، إذ يمكن استخدام الخل حين تكون بقع العفن قليلة وصغيرة.

– إذا كانت بقع العفن منتشرة بكثافة وعمق على الجدران، لابد من استخدام مزيل للعفن. وينصح الخبراء باستخدام مزيل جيد وفعال ومعرفة مكوناته، حسب موقع راديو إتش آر.

– خلال وبعد تنظيف وإزالة بقع العفن، يجب دائما تهوية المكان جيدا.

– إذا كان العفن منتشرا بعمق بين قطع السيراميك وفي الجدار، يجب إزالة السيليكون أو الملاط الموجود بينها وإذا اضطر الأمر إزالة قطع السيراميك وتنظيف الأماكن العفنة جيدا وإزالة كل آثار العفن، قبل إعادة قطع تركيب ولصق قطع السيراميك.

– وإذا تمت عملية إزالة العفن وتنظيفه بواسطة مكنسة كهربائية يجب الحذر كي لا تتسرب ذرات العفن وتنتشر في الهواء، لذا ينصح باستخدام مكنسة كهربائية مزودة بخزان ماء كي لا تتسرب ذرات العفن وتنتشر في الهواء. كما يجب تنظيف مكان البقع جيدا بمزيل العفن بعد إزالته بالمكنسة الكهربائية.

– وإذا كانت بقع العفن منتشرة بكثافة وتملا جدران الحمام، لا بد من اللجوء إلى أخصائي محترف في إزالة العفن.

المصدر - DW
رابط مختصر
2016-06-28 2016-06-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية