الوصف

شركة على حافة الافلاس تستنجد بوالي اكادير للحصول على مستحفاتها من عامل إقليم تارودانت

شركة على حافة الافلاس تستنجد بوالي اكادير للحصول على مستحفاتها من عامل إقليم تارودانت

في سابقة هي الاولى من نوعها لم تعشها مدينة تارودانت حيث تناوب على كرسي التسيير بها ستة عمال، التجات في الاونة الاخيرة SOM INSTALL للخدمات المتنوعة الكائن مقرها بمدينة اكادير، في شخص ممثلها القانوني، بوضع طلب لدى الكتابة الخاصة لواي اكادير زينب العدوي، من خلالها طالبت الجهات المعنية من التدخل العاجل لدى عامل اقليم تارودانت، وذلك قصد الاسراع باداء ما بذمته من ديون تجاه الشركة المذكورة، والمحصورة في 3335.896.80 درهما، مقابل لتشييد واحداث مجموعة من الاشغال التي عرفتها اقامة عامل الاقليم، والمتعلقة بالري بالتنقيط، اشغال الانارة.

لجوء الشركة سالفة الذكر وكما جاء في الطلب الذي توصلت “جريدة الاحداث المغربية ” بنسخة منه، جاء بعد ان استنفد الممثل القانوني للشركة كافة الاجرءات التي اعتمدها للتوصل حبيا بمستحقاته، حيث مراسلته للعامل في موضوع ” اداء فاتورات على علاقة بالاشغال داخل الاقامة الرسمية لعمالة تارودانت “، المرجع 2015/001، مرفوقة بمحضر قانوني ” الدمة المالية للاشغال “، اكدت من خلالها الشركة المتضررة انها على حافة الافلاس، وتمر بازمة مالية خانقة قد تكون كارثية بالنسبة لمستقبل الشركة، مطالبة هذه الاخير من عامل الاقليم فؤاد محمدي التدخل قصد سداد مستحقات الاشغال المنجزة بالاقامة الرسمية.

من جهة اخرى، كما سبقت الاشارة الى ذلك، وفي نفس السياق، فلا زالت اصحاب المواقع الالكترونية الذين فازوا بصفقة الاشهار الخاص بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لم تتوصل بمستحقاتها، حسب احدهم، فقد مرت سنة على اقل تقدير على تاريخ الصفقة، ولم يتوصل المعنيين بالامر بمستحقات الاشهار والمحصورة هي الاخرى في 3000 درهم للموقع، وعددهم ثلاثة جرائد الكترونية، مشيرا المتحدث ان الجهة المعنية لا زالت لم تجد الصيغة القانونية لاستخلاص الديون المتفق عليها.

Advert test
المصدر - الاحداث المغربية
رابط مختصر
2016-03-07 2016-03-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية