شرطي برتبة حارس أمن يرهن بذلته ضمانا لسلف

شرطي برتبة حارس أمن يرهن بذلته ضمانا لسلف

يعرض، الأسبوع المقبل، على المجلس التأديبي بالمديرية العامة للأمن الوطني، شرطي برتبة حارس أمن، متورط في سلوكات لها علاقة بوظيفته، ضمنها رهن بذلته الرسمية ضمانا لدين.

وأشارت مصادر إلى أن حارس الأمن كان يزاول مهامه بتمارة ونقل إلى سلا، إجراء أوليا، قبل البت في ما نسب إليه إداريا.

وحسب المصادر نفسها، فإن مفجر السلوكات التي كان الشرطي يأتيها، هو شخص يتحدر من تمارة ويملك محلا للمطالة، بعد نشوب خلاف بينهما، إذ عمد إلى توجيه شكايات إلى جهات مختلفة، ضمنها المدير العام للأمن الوطني، وأخرى إلى وكيل الملك محررة في 17 ماي الماضي، تتعلق بالتهديدات التي أصبح الشرطي يوجهها إلى المشتكي وسبب الخلاف بينهما.

وجرى الاستماع إلى الضحية من قبل مسؤول أمني بمقر أمن حسان، إذ سرد مختلف العلاقات التي كانت تربطه بالشرطي، وكيف أن الأخير حاول رهن بذلته الرسمية، وتركها لديه ضمانا لدين، بعد إلحاحه على استرداده منه.

وأشارت مصادر إلى أن الشرطي الذي كان يزاول حينها في تمارة، تعرف على صاحب محل المطالة، منذ 2013، بعد أن أحضر إليه سيارة من نوع «مرسيدس» لإصلاحها، لتنشب بينهما علاقة قبل أن يطلب منه الشرطي أن يعمل مساعدا له في المحل، خصوصا في أعمال السمسرة الناجمة عن بيع وشراء السيارات المستعملة.

وعزا «الطولوري» قبول طلب الشرطي إلى ما اعتبره الحالة المادية المزرية التي كان يمر منها.

وأصبح الشرطي، بعد الاتفاق، يتردد على محل إصلاح السيارات، إذ ما أن ينهي عمله الرسمي، حتى ينطلق في مزاولة نشاطه الموازي بمحل المشتكي.

وتطور الأمر بين الاثنين، إذ أصبح الشرطي يأتي بسيارات تحتاج الإصلاح ويدعي أنها تخص أصدقاءه، وهو ما راكم ديونا عليه، استمر في المماطلة في تسديدها للمشتكي إلى دجنبر 2015، حينها تطورت الأمور بينهما لتصل حد إحداث الشرطي فوضى داخل المحل وإهانة المشتكي بوابل من السب، وذلك بحضور مجموعة من الشهود الذين عاينوا الحادث، وأعربوا عن استعدادهم للإدلاء بالشهادة.

وتفاعلت المديرية العامة مع شكاية صاحب محل المطالة، إذ جرى الاستماع إلى الشرطي من قبل مسؤولين أمنيين، وتدوين تصريحاته في محاضر، كما تم الاستماع إليه في شأن الاتهام بمحاولة رهن بذلته إلى حين الوفاء بالدين، وهو ما أكده المطال. كما جرى الاستماع إلى الشرطي قبل تحديد جلسة النظر في ملفه التأديبي.

والشرطي الذي كان يزاول بتمارة ويقطن بها برتبة حارس أمن، جرى أخيرا تنقيله إلى سلا، فيما يواجه في الآن نفسه، شكاية أخرى جنحية، من أجل إهمال طفلة قاصر ومريضة.

المصدر - المصطفى صفر - filwajiha.com
رابط مختصر
2016-06-16 2016-06-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية