الوصف

شاب يقدم على شنق نفسه داخل مجزرة العمومية

شاب يقدم على شنق نفسه داخل مجزرة العمومية
شاب يقدم على شنق نفسه داخل مجزرة العمومية

عشريني يضع حدا لحياته شنقا داخل مجزرة عمومية

لازالت عمليات الإنتحار تخطف المزيد من الأرواح بجهة بني ملال خنيفرة، بعد أن شهد مركز دار أولاد زيدوح بإقليم الفقيه بن صالح، صباح يوم الخميس 27 أكتوبر 2016، عملية إنتحار مؤسفة راح ضحيتها شاب عشريني أقدم على شنق نفسه داخل أروقة المجزرة العمومية المتواجدة بالمنطقة.

و فوجئ عدد من الأشخاص بعد دخولهم إلى المجزرة بجثة الضحية معلقة بواسطة حبل في أحد أركانها ، الأمر الذي دفعهم إلى ربط الإتصال بالسلطات المحلية، التي أشعرت بدورها مصالح الأمن، حيث حلت إحدى فرقها على الفور إلى عين المكان.

ليتم فتح تحقيق في ملابسات الحادث، تحقيق إنتهى بنقل جثة الضحية عن طريق عناصر الوقاية المدنية في إتجاه مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها لعملية التشريح و تحديد الأسباب الحقيقية وراء حالة الوفاة ، وما إذا كان الأمر يتعلق بحالة إنتحار أم أن الأمر يخص جريمة قتل مدبرة.

إلى ذلك، فقد إرتفعت حصيلة ضحايا عمليات الإنتحار بجهة بني ملال خنيفرة خلال هاته السنة إلى مستويات قياسية فاقت حسب متتبعين للشأن المحلي حاجز الأربعين حالة ، وهو الأمر الذي أضحى يحتاج إلى دراسة معمقة للوضع في محاولة تحديد الأسباب التي قد تدفع هؤلاء الضحايا إلى إنهاء حياتهم بهاته الطرق المأساوية.

Advert test
المصدر - أحداث أنفو
رابط مختصر
2016-10-29 2016-10-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية