الوصف

شابة تنحدر من أولاد تايمة تعرضت للإبتزاز بصور إباحية و للحجز بسفارة السعودية بالرباط

شابة تنحدر من أولاد تايمة تعرضت للإبتزاز بصور إباحية و للحجز بسفارة السعودية بالرباط
عبد اللطيف بركة

في قضية مثيرة، تعرضت شابة تنحدر من مدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت، إلى عملية ابتزاز واحتجاز داخل سفارة العربية السعودية بالرباط وذلك على إثر شكاية تقدم بها أحد المواطنين السعوديين إلى قسم شؤون السعوديين التابع للسفارة المذكورة.

و حسب الشكاية التي تقدمت بها المشتكية إلى المصالح المختصة بخصوص هذا الموضوع والتي نتوفر على نسخة منها، أكدت من خلالها أنه ونظرا لظروفها الاجتماعية المزرية قامت بتسجيل اسمها بالموقع الإلكترونية “مرجان للخدم” المختص بتشغيل خادمات البيوت في الدول العربية، وبعد مرور شهرين على تسجيلها تلقت هذه الأخيرة مكالمة هاتفية من طرف أحد المواطنين السعوديين المدعو (ب.ح) والذي عرض عليها العمل كخادمة بمنزل والدته بالمملكة العربية السعودية، هذا قبل أن تتوالى الاتصالات الهاتفية من طرف والدة المشتكى به وذلك قصد الاستفسار عن وضعيتها العائلية والاجتماعية، كما عرضت عليها مساعدتها ماديا حيث تلقت مبالغ مالية من طرف والدة المشتكى به وذلك على سبيل المساعدة.

كما أكدت الشكاية أنه وبعد توالي الاتصالات فوجئت بالمشتكى به (ب.ح) يطلب منها التقاط صور إباحية لها وإرسالها عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي اضطر المشتكية إلى قطع الاتصال وإخبار والدته بالأمر، غير أن هذه الأخيرة وعندما توصلت بالخبر استشاطت غضبا وانهالت على المشتكية بالسب والشتم هذا قبل أن تأمرها بتنفيذ طلبات ابنها وإرسال الصور المطلوبة، كما تلقت اتصالا هاتفيا من طرف المشتكى به الذي عرض عليها تمكينها من منزل في المغرب وتأشيرة للعمل بالديار السعودية مقابل إرسال صورها الشخصية، وهو الأمر الذي اضطرها إلى قطع الاتصال معه من جديد، هذا قبل أن تتلقى اتصالا هاتفيا من طرف أحد الأشخاص يدعي من خلاله أنه موظف بسفارة المملكة العربية السعودية بالرباط حيث أخبرها أن المشتكى به قام بوضع شكاية ضدها بقسم شؤون السعوديين بذات السفارة، كما طلب منها ربط الاتصال بوالدة المشتكي قصد إقناع ابنها بالتنازل عن الشكاية، وعندما اتصلت بوالدة المشتكى به (ب.ح) طلبت منها هذه الأخيرة زيارة سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط كما أخبرتها أنها أوصت أحد الموظفين بتقديم المساعدة لها بالنظر إلى حالتها الاجتماعية، وهو الأمر الذي اضطر المشتكية إلى زيارة مقر السفارة بالرباط، حيث طلب منها أحد الموظفين الانتظار إلى حين حضور المشتكى به، هذا قبل أن يتم احتجازها بمقر السفارة ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا إلى حدود الساعة الرابعة مساء وذلك في ظروف لا إنسانية، وعندما حضر المشتكى به انهال عليها بعبارات السب والشتم ونعتها بمختلف الأوصاف القدحية والمهينة، حيث طلب منها استرداد المبالغ المالية التي تسلمتها من والدته، هذا قبل أن يقوم بإرغامها بمعية بعض موظفي السفارة على التوقيع على التزام تلتزم من خلاله بتسديد مبلغ مالي قدره 22880.00 درهم إلى المشتكى به في أجل أقصاه 10 أيام، وذلك بالإكراه وتحت طائلة التهديد بالزج بها في السجن.

* صورة من الانترنيت

رابط مختصر
2016-08-26 2016-08-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية