تقدمت زوجة فوزي القجع، أول أمس الأربعاء، بشكاية إلى المصالح الأمنية بتمارة، تفيد تعرض السكن الوظيفي لرئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، للسرقة، حيث تمكن مجهولون من السطو على ما قيمته حوالي 125 مليون سنتيم.

وذكرت مصادر مطلعة أن السكن الوظيفي لفوزي القجع، وهو عبارة عن فيلا، بجوار مستشفى سيدي الحسن بتمارة، تعرض للسرقة، حيث استغل مجهول، غياب عائلة لقجع وكذا الخادمة، فاقتحم المسكن، وسطا على الصندوق الحديدي (كوف فور)، ونقله إلى مكان قريب من سكة القطار، وهناك فتحه واستولى على محتوياته، والتي قدرت بحوالي 125 مليون سنتيم.

وتم اكتشاف السرقة عندما عثر تلاميذ كانوا في طريقهم للمدرسة، على الصندوق الحديدي، وكذا عدد من الأظرفة الخاصة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فأخبروا الحارس الذي أخبر بدوره خادمة أسرة القجع بعد عودتها إلى المنزل، قبل أن تتقدم زوجته لاحقا بشكاية في الموضوع للشرطة.

وتباشر حاليا الشرطة بحثا في الموضوع لكشف خبايا هذه السرقة، علما، وفق ذات المصدر، أن اللص أو اللصوص، تمكنوا من فتح الصندوق دون كسره.

أحداث.أنفو

Enregistrer