تحتضن شواطئ إيموران بجماعة أورير فعاليات الدورة السابعة لدوري أكادير الدولي المفتوح لركوب الموج، خلال الفترة الممتدة من 24 إلى غاية 26 مارس الجاري، بمشاركة مكثفة تزيد هذه السنة عن 250 رياضي ورياضية مغاربة وأجانب.

وتشهد هذه البطولة الدولية المنظمة من طرف نادي إيموران لركوب الموج، وبإشراف من الجامعة الملكية المغربية الوصية على هذه الرياضة، مشاركة عدد من الأبطال العالميين في رياضتي السورف والبودي بورد، وفي مقدمتهم المغربيان إبراهيم إيدوش ورمزي بوخيام.

وتنعقد هذه التظاهرة الدولية، في نسخة السنة الحالية، بدعم كبير من قبل جماعة أورير وجهة سوس ماسة والمجلس الجهوي للسياحة بأكادير، بعد النجاح الذي رافق الدورات الست السابقة، لاسيما في ظل تزكية اختيار الجامعة الملكية المغربية لركوب الموج لنادي إيموران في احتضان جولات الدوري الأوروبي للبودي بورد وبطولة الأورو جينيور، خلال مناسبتين.

والجدير بالذكر أن التنظيم الجيد والناجح للدوريات الأوروبية بشواطي أكادير، واحتضان النادي لبطولات المغرب في أكثر من مناسبة، قد برزت كلها بمثابة عوامل أساسية ساهمت في إشعاع نادي إيموران، وقيادته نحو اكتساب سمعة دولية، من شأنها أن تقوي طموحه لتطوير دوري أكادير الدولي المفتوح لركوب الموج، الذي تعزز، هذه السنة ولأول مرة، بتنظيم دوري دولي خاص بالسيدات في رياضتي السورف والبودي بورد؛ وهي المنافسات التي ستحتضنها أكاديمية ركوب الموج بكورنيش مدينة أكادير.

يشار إلى أن نادي إيموران لركوب الموج كان قد تأسس سنة 2005، بمبادرة من ممارسين محليين لهذا النوع الرياضي، ونجح خلال عقد من الزمن في تكوين العديد من الأبطال على المستويين الوطني والدولي، فضلا عن تفوقه في تنظيم عدد من الدوريات الوطنية والعالمية في ركوب الموج، كما في إطلاق العديد من المبادرات المدنية المميزة بجهة سوس ماسة، خاصة في ما يتعلق بمجال البيئة.