الوصف

دكالة : قاتل 10 أفراد من عائلته هو مؤذن مسجد الدوار ومدمن على ”الكيف والخيانة وراء جريمته

دكالة : قاتل 10 أفراد من عائلته هو مؤذن مسجد الدوار ومدمن على ”الكيف والخيانة وراء جريمته

ذكرت مصادر مطلعة، أن سفاح دكالة المدعو “عبد العالي” والبالغ من العمر 45 عاما، كان يشغل مهمة مؤذن مسجد دوار الكزامرة جماعة سايس بزاوية سيدي إسماعيل عمالة الجديدة.

وحسب مصادر من الدوار المذكور، فإن سفاح دكالة كان قليل الكلام، وكان مواظبا على أداء مهمته على أكمل وجه، دون أن يسجل عليه، أي إخلال أو صفة قبيحة، طيلة مدة قيامه بهذه المهمة، وكان يقابل الجميع دائما بابتسامة، ويعامل الناس بالتي هي أحسن .

من جهة أخرى تشير مصادر، أخرى إلى أنه بالإضافة إلى مواظبته على الصلاة ورفع الآذان داخل بيت الله، فقد كان مدمنا على تعاطي ” الكيف” و”القرقوبي” ولم يعرف بعد هل يتعلق الأمر بمعاناته من خلل عقلي.

وعن أسباب الجريمة التي لا زالت دوافعها غامضة إلى حدود الساعة، ذكرت مصادر صحفية، أن المتهم الذي كانت تراوده شكوك حول خيانة زوجته له، عاد من السوق الأسبوعي فلم يجدها في المنزل، وخرج للبحث عنها قبل أن يصادفها في الطريق فضربها بقوة ثم ذبحها، فخرجت أختها لاستطلاع الأمر فأجهز عليها هي الأخرى، ثم واصل هيجانه بذبح والدة زوجته ووالديه اللذان تدخلا لثنيه عن أفعاله الإجرامية، قبل أن ينتقل إلى منزل أخيه المجاور لمواصلة إراقة الدماء، فأزهق روج زوجة أخيه وبنت أخيه، وفي الطريق صادف خال زوجته فقتله ثم تجول بسكين قرب المسجد وذبح اثنين من جيرانه.

وتجدر الإشارة إلى أن العشرات من أبناء الدوار شاركوا عصر اليوم الأحد، في تشيع جنازة 10 أفراد سقطوا على يد سفاح دكالة أمس السبت، في جريمة مروعة هزت منطقة سبت سايس الموجود بضواحي مدينة الجديدة.

Advert test
رابط مختصر
2016-04-25 2016-04-25
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية