الوصف

جمعية بحاير الداليا بتارودانت تنظم الدورة الأولى من زمان لفراجة

جمعية بحاير الداليا بتارودانت تنظم الدورة الأولى من زمان لفراجة

في إطار استراتيجيتها وانسجاما مع أهدافها التي تروم إحياء وصون التراث، تحيي جمعية بحاير الداليا بتارودانت يوم السبت 22 أكتوبر 2016 فعاليات الدورة الأولى من زمان لفراجة تحت شعار: “تراثنا ثروتنا” التي تحيي طقوس ليلة عاشوراء عبر إحياء موكب لبساط وفرجة الدقة الرودانية التراثية و غناء لكريحة الرودانية وإحياء غناء لكريحة النسائية فرقة بحاير الدالية ووصلات ملحونية مع الشيخ عبد الكريم الصادقي الهلالي.

 كما سيتم تكريم سيدة الفضل الحاجة الضاوية بن ضالي ذاكرة ساهمت في مشروع إحياء جزء هام من التراث النسائي الروداني وما أسدته من وافر الدعم خلال مراحل المشروع.

كما ستتفتح فعاليات الدورة بلقاء علمي تفاعلي حول محور: “التراث الإحتفالي، الصون والإحياء” بمشاركة مجموعة من الأساتذة: ذ. عبد الله ساعف – ذ.ة. زهرة مكاش – ذ.علي هرماس – ذ.مصطفى بن سلطانة و إدارة الجلسة من طرف ذ ة. ليلى الرهوني، بالإضافة لمساهمة ثلة من الأكاديميين والباحثين والفاعلين في المجالات ذات الصلة وذلك بقاعة المؤتمرات بالمركب الديني الثقافي الاداري للأوقاف والشؤون الاسلامية بتارودانت .

البرنامج الفني والعلمي

– الثالثة بعد الظهر: استقبال الضيوف.

– الرابعة بعد الظهر: اللقاء التفاعلي حول محور: “التراث الإحتفالي الروداني..الصون الإحياء”.

– الثامنة مساء: موكب “لبساط”.

الثامنة و النصف مساءا: احتفالية “الليلة”.

– استقبال الموكب ببيت ” الحاجة الضاوية بن ضالي” احتفالية الدقة : “العيط”، “أفوس”.

– تكريم ” الحاجة الضاوية بن ضالي”.

– حفل شاي وتقديم وجبة ” الشرشم“.

– وصلة ملحونية مع الشاعر والمنشد المبدع ” الشيخ عبد الكريم الصادقي”.

– وصلة  “لكريحة” من أداء “بابا الشيخ” والمجموعة.

-عرض مجموعة “بحاير الدالية” للكريحة النسائية الروداني.

– اختتام ” الليلة”.

Advert test
رابط مختصر
2016-10-21 2016-10-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية