عقد رؤساء الجمعيات التي نظمت، وقفة احتجاجية أمام مقر امام المركز الصحي بجماعة اهل الرمل اولاد تايمة، بتاريخ 07 مارس 2017، اجتماعا تقييميا لمناقشة الظروف التي مرت فيها الوقفة الاحتجاجية، ورصد ردود الأفعال حولها محليا وإقليميا، وتم إصدار بلاغ لتنوير الرأي العام، جاء فيه، تثمين النجاح الكبير الذي عرفته الوقفة الاحتجاجية بالتنظيم المحكم والانضباط والحضور النوعي لكافة فئات المجتمع، شكرهم و تقديرهم لفعاليات المجتمع المدني على صمودها الباهر ومساهمتها في انجاح الوقفة الاحتجاجية .

وأعلن رؤساء الجمعيات تمسكهم بكل المطالب التي تضمنها البيان الصادر عنها، تحميلهم المسؤولية الكاملة للمندوب الاقليمي لوزارة الصحة بتارودانت عن عدم تعيين طبيب رسمي بالمركز الصحي بالقصيبة.

وأكدت الجمعيات اصرارهم وعزمهم على مواصلة النضال السلمي حتى حصولهم على حقهم في العلاج والعناية الصحية الذي ضمنها الدستور الجديد، والذي ينص على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية والحماية الاجتماعية والتغطية الصحية.

ونظم العشرات من سكان الجماعة وقفة احتجاجية، في سابقة بالجماعة، للتنديد بما أسموه “الحكرة والتهميش”، وبما تمارسه المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتارودانت، من صمت وحيف وتهميش، مطالبين وزير الصحة بالاستجابة لمطالب رعايا امير المؤمنين بجماعة اهل الرمل بإقليم تارودانت.

وفي الأخير تعلن الجمعيات عزمها على خوض اشكال نضالية سلمية في الايام المقبلة ستعلن عن تاريخها لاحقا، في حالة لم تستجب الادارة المعنية لمطالبهم المشروعة.

تارودانت الآن الإخبارية / عبد المجيد الترناوي