انتشر فيديو على صفحات موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك يظهر شخصا في حالة هيستيرية يضرب طفلة بطريقة وحشية بمدرسة رابعة العدوية بأولاد تايمة إقليم تارودانت صباح أمس الجمعة 02 دجنبر 2016، و في تعليق على ذلك من طرف رواد موقع التواصل الإجتماعي فإن الأمر يتعلق برئيس جمعية بسمة للتوحد.

 و مما يزيد خطورة أن الأمر تم داخل المؤسسة و أمام مرأى و مسمع التلاميذ والأطر التربوية العاملة بالمدرسة التعليمية  أطر المؤسسة الذين لم يكلف احدهم نفسه التدخل لثني رئيس الجمعية عن فعله المشين الذي يسيء للإطار التربوي.

.