“جريدة تارودانت الآن” ترصد مشاكل واختلالات السوق الأسبوعي بتارودانت + فيديو

“جريدة تارودانت الآن” ترصد مشاكل واختلالات السوق الأسبوعي بتارودانت + فيديو
عبد المجيد الترناوي

يعيش السوق الأسبوعي بحي لسطاح بتارودانت وضعا مزريا ينذر بكارثة بيئية لا محالة بسبب افتقاره إلى أبسط شروط السلامة سواء على المستوى البنيات التحتية أو على مستوى الظروف الصحية والبيئية التي تنعدم فيها بشكل كلي رغم مكانته التجارية والاقتصادية المهمة بإقليم تارودانت.

ومن الملاحظ خلال الآونة الأخيرة أن هذا المرفق أصبح خارج اهتمامات الجهات المسئولة على الشأن المحلي فالأزبال والنفايات باتت تأثث الفضاء الداخلي والخارجي للسوق إضافة إلى افتقاره لشبكة الصرف الصحي، كما تنعدم فيها ابسط الضروريات المتمثلة في شبكة الماء الصالح للشرب مما يدفع التجار إلى الاستعانة ببعض الطرق التقليدية لنقل المياه مثل البراميل. كما يفتقر السوق إلى قنوات تصريف المياه خصوصا أثناء تساقط الأمطار، الشيء الذي يطرح أكثر من علامات استفهام حول جودة وصلاحية البضائع التي يقتنيها ويتناولها المواطنون بتارودانت.

وقد بات الوضع الذي يتخبط فيه هذا السوق يحتم على المسؤولين في الجماعة الحضرية لتارودانت باعتبارها المسؤولة على هذا المرفق إيجاد حل سريع وفوري لهذه المشاكل حفاظا على صحة المواطنين الذين يقتنون البضائع من هذا السوق.

فيما يلي فيديو لصرخة أحد رواد السوق الأسبوعي:

رابط مختصر
2016-05-17 2016-05-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية