الوصف

تلميذة بمدرسة المنصور الذهبي بتارودانت تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد تناولها أكلة خفيفة

تلميذة بمدرسة المنصور الذهبي بتارودانت تلفظ أنفاسها الأخيرة بعد تناولها أكلة خفيفة

علمت بوابة تارودانت الآن الإخبارية من مصدر مطلع، أن تلميذة توفيت يوم أمس الثلاثاء 9 فبراير 2016 بمستشفى المختار السوسي بتارودانت، على إثر تناولها لأكلة خفيفة اشترتها من احدى محلات إعداد الأكلات الخفيفة بالمدينة، تسببت لها في تسمم غدائي أصيبت على إثره بمغص وأوجاع معوية حادة، مما استوجب نقلها لمستشفى المختار السوسي لتلقي العلاج، لكن للأسف لفظت أنفاسها الأخيرة.

وقد كانت التلميذة تتابع دراستها قيد حياتها بالمستوى السادس ابتدائي بمدرسة المنصور الذهبي بمدينة تارودانت.

وللتذكير فان بيع المأكولات الخفيفة بالشوارع والأزقة أضحت ظاهرة تستأثر باهتمام الرأي العام المحلي خاصة في غياب المراقبة الصحية وانعدام النظافة والسلامة للمعروضات الغذائية، و الأنكى من ذلك أن مجموعة من المطاعم بمدينة تارودانت لا تتوفر على شروط السلامة الصحية، وتستقبل يوميا العشرات من المواطنين وخصوص الأطفال والشباب.

في هذا الإطار يعتقد أن المسؤولية مشتركة بين الجميع، وأن الوقت حان للمحاسبة وضبط الامور حماية للمواطن.

رابط مختصر
2016-02-10 2016-02-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية