الوصف

تالوين: تفكيك شبكة للتنقيب عن الفضة وحجز 90 كلغ بجماعة تاويالت

تالوين: تفكيك شبكة للتنقيب عن الفضة وحجز 90 كلغ بجماعة تاويالت

استطاعت عناصر الدرك الملكي لدى المركز الترابي بتالوين ضواحي تارودانت، وعلى إثر كمين تم التخطيط له يوم الإثنين الماضي وبالضبط في حدود الساعة الثالثة فجرا، على مستوى الجماعة القروية تاويالت، من اعتقال ثلاثة مشتبه بهم تتراوح اعمارهم بين 30 و40 سنة.

المتهمون من أبناء المنطقة كان عملهم البحث والتنقيب عن معدن الفضة، وبعد عملية البحث والتنقيب يتم جمع الكمية ثم ربط الاتصال مع بعض التجار بكل من ورزازات والدار البيضاء، حيث تتم عملية البيع في سرية تامة، لكن رجال الدرك وفي آخر فصول العملية الأخيرة، تمكنت من وضع حد لنشاط الشبكة، حيث تم اعتقال الأظناء الثلاثة، فيما لاذ شخص آخر يتحدر من الدار البيضاء بالفرار، وأثناء الاستماع إلى الموقوفين، تم تحديد هوية الشخص المبحوث عنه، كما استطاعت العناصر الدركية تحديد هوية كافة الأشخاص الذين يتعاملون تجاريا مع أفراد المجموعة الموقوفة.

أما بالعودة إلى تفاصيل الملف، فقد انطلقت بعد أن أثار انتباه رجال الدرك، تحركات أشخاص غرباء بالمنطقة، حيث كثرة الزيارة للجماعة القروية تاويالت، حينها باشرت المصالح الأمنية للدرك، تحرياتها في الموضوع، وصلت من خلالها العناصر الدركية إلى معلومة تفيد كون تلك الزيارات المشبوهة، تدخل في إطار صفقات تجارية، دون تحديد نوع التجارة، حيث إن تعميق البحث، أكد بالملموس أن المنطقة تحولت إلى تجارة ممنوعة، حيث يتلعق الأمر بتجارة معدن الفضة بدون ترخيص.

وعلى إثر نتيجة البحث، رصدت العناصر الدركية خطوات كافة المشتبه بهم، وعلى إثر كمين، تم الإيقاع بالموقوفين الثلاثة وبحوزتهم كمية مهمة من معدن الفضة قدرت بـ90 كلغ، وتحت إشراف النيابة العامة، تم وضع الجميع تحت تدابير الحراسة حيث تم الاستماع إليهما في المنسوب إليهما، ثم إحالتهما صباح يوم الأربعاء في حالة اعتقال على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، بهمة الاتجار في معدن الفضة بدون ترخيص، مع تحرير مذكرة بحث ضد باقي المشتبه بهم.

المصدر - أحداث.انفو
رابط مختصر
2016-09-09 2016-09-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية