الوصف

تارودانت: من المسؤول عن غياب الضوابط بالمخيمات الحضرية؟

تارودانت: من المسؤول عن غياب الضوابط بالمخيمات الحضرية؟

تميز موسم التخييم بمدينة تارودانت خاصة الحضرية منها بعشوائية التنظيم وخرق المشرفين على هذه المراحل من التخييم للقوانين والمساطر المعمول في تسيير المخيمات، وذكرت مصادر عليمة أن المخيم الحضري الذي اشرفت عليه جمعية رواد التربية بثانوية محمد الخامس بتارودانت عرف اختلالات كبرى تتعلق بتجاوز العدد المسموح به من الاطفال، حيث وصل عدد الاطفال المستفيذين من هذا المخيم 260 طفلا في حين القانون المعمول به في المخيمات يحدد عدد الاطفال في 150 طفلا.

وتساءل ذات المصدر، كيف سمحت مندوبية الشبيبة والرياضة عن تجاوز هذا العدد من الاطفال؟ وهل جميع الأطفال مؤمنين خلال فترة التخييم ؟وكيف تم تسجيلهم دون إجراء الفحوصات الطبية اللازمة؟

وأشار ذات المصدر، أن الجمعية المنظمة للمخيم أقدمت على تسجيل أكبر عدد من الأطفال في خرق سافر للقوانين وتهديد واضح لسلامة الأطفال بغية توظيف هذا المخيم قبيل الانتخابات لاستمالة الأسر خلال الانتخابات المقبلة، فهل تتدخل المندوبية الإقليمية لوزارة الشبيبة والرياضة للسهر على تطبيق القانون من طرف منظمي المخيمات الحضرية بتارودانت.

Advert test
المصدر - مشاهد أنفو
رابط مختصر
2016-08-10 2016-08-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية