الوصف

تارودانت : عمال شركة A.G بمنجم للفضة بأسكاون يعيشون وضعية مزرية

تارودانت : عمال شركة A.G بمنجم للفضة بأسكاون يعيشون وضعية مزرية
حسن ادعبو

بعد أزيد من سنة و نصف من انطلاق الأشغال بمنجم زكوندر بأسكاون  بإقليم تارودانت لا زال عمال شركة A.G للحراسة يعيشون وضعية مزرية تتمثل في اشتغالهم لمدة 12 ساعة يوميا مقابل أجر هزيل لا يتجاوز 2000 درهم شهريا تُؤَدى لهم دون أية وثيقة إدارية تؤكد اشتغالهم لصالح الشركة المعنية، ما يعني تحفظ الشركة و عدم تصريحها بالأجور لغاية ما، بل إنه في بعض الأحيان يكتفي العمال بالتوقيع على ورقة غير مطبوعة مكتوبة فقط باليد عند تسلمهم للراتب الشهري ما يجعلهم عرضة للتزوير و الاحتيال .

أما فيما يتعلق باستفادة العمال من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي فقد مضى على اشتغال بعض العمال أزيد من سنة و نصف دون أن يتم تسجيلهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، هي وضعية لا تختلف في شيئ عن ما يعيشه مَنْ تم تسجيلهم لدى صندوق الضمان الاجتماعي حيث لا يستفيدون فعليا من أبسط الحقوق و الخدمات الإجتماعية، و كلما استفسروا عن الأمر يقابلهم مسؤول الشركة بالمنجم بأكاذيب و ذرائع لا حصر لها.

و في خطوة لتحسين الوضع بادر العمال بتقديم ملف مطلبي للشركة و بشكاية أخرى للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي فكانت النتيجة عكس ما كان متوقعا تماما حيث قام مسؤول الشركة بطرد أحد العمال طردا تعسفيا لإرهاب بقية العمال و ثنيهم عن أية محاولة للمطالبة بالحق المشروع .

إنها وضعية مزرية تتنافى تماما مع ماجاءت به مدونة الشغل و مع القوانين المعمول بها داخل المملكة .. ما يجعلنا نتأكد أن القانون عامة و قانون الشغل خاصة ما هو إلا وسيلة تتنازل عنه الطبقات المالكة عن جزء مما تملك لتحافظ على الكل.

رابط مختصر
2016-05-11 2016-05-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية