في إطار أنشطتها الاجتماعية و الثقافية نظمت جمعية أصدقاء مرضى القصور الكلوي بتارودانت رحلة ترفيهية و استكشافية بالمجان لمنطقة تالكجونت بإقليم تارودانت، و ذلك لفائدة مرضى القصور الكلوي التابعين لمركز تصفية الدم بتارودانت.

و قد أعدت الجمعية  برنامج حافلا امتد على طول يوم لأحد 19 مارس الجاري، حيث كانت الانطلاقة من مدينة تارودانت على الساعة السابعة و النصف صباحا.

بعد الاستراحة من عناء الطريق تناول المشاركون وجبة الفطور لينطلقوا بعد ذلك في جولة قصيرة لاستكشاف المكان و ما يزخر به من مناظر خلابة نالت استحسان الجميع.

بعد تناول وجبة الغذاء انطلقت مجموعة من الأنشطة التي أعدتها الجمعية لفائدة المشاركين و ذلك بهدف تعرف المنطقة و تقاليدها و عاداتها و ما تزخر به من تراث محلي و شعبي لينتهي اليوم بوصلات رائعة من الأهازيج المحلية (أحواش المنطقة) من إهداء سكان المنطقة الذين أبانوا عن تضامن كبير و مساندة قوية لفائدة الجمعية و منخرطيها.

و قد سر المشاركون سرورا بالغا بهذا اليوم حيث عبروا عن ذلك من خلال إرتساماتهم  في آخر اليوم و التي انصبت كلها حول الفرح و الغبطة و تقديم الشكر و الامتنان للمشرفين على الرحلة و على رأسهم رئيسة الجمعية التي أبانت عن قدرة عالية في التنظيم و الانخراط في العمل التطوعي بشكل كبير.

و جدير بالذكر أن جمعية أصدقاء مرضى القصور الكلوي كانت قد أسست بمدينة تارودانت بتاريخ 16/12/2015 و اتخذت مستشفى المختار السوسي بتارودانت مقرا لها .

كما اتخذت من بين أهدافها إدماج مرضى القصور الكلوي في الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية و الرياضية، كما اعتمدت في تمويلها على الانخراطات و تبرعات المحسنين.

تارودانت الآن الإخبارية / رياظ عبد الغاني