في سابقة خطيرة من نوعها، اهتز الرأي العام المحلي بجماعة زاوية سيدي الطاهر بإقليم تارودانت، عشبة يوم الثلاثاء 7 مارس الجاري، ودلك على اثر دخول أحد التلاميذ القاصرين للقسم باعدادية سيدي الطاهر وهو مخمور، ويتلفظ بكلام وأقوال نابية.

هدا وفور وقوع الحادث الغريب، سارعت ادارة المؤسسة لاستدعاء أب التلميذ، قصد التحقيق في الموضوع، واتخاد الاجراءات القانونبة والتأديبية لمعالجة هده الواقعة.

وقالت مصادر عليمة، من منطقة زاوية سيدي الطاهر، أن تجارة المخدرات والخمور “ماحيا” قد انتشرت بشكل كبير، بعد أن استحوذ تاجرين للمخدرات على جل المناطق المجاورة لوادي سوس، حيت يشهد نشاط كبير لتجارة الممنوعات، ورغم الشكايات التي وجهت إلى الجهات المسؤولة بالإقليم من ضمنها مصالح الدرك لم يتم أي تدخل من أجل اعتقال هؤلاء التجار اللذين باتو يهددون تلامذة المؤسسات التعليمية، خصوصا أن التلميذ المخمور كان قد تسلم “الماحيا” من أحد التاجرين بحسب ما تداول في أوساط المنطقة.

تارودانت الآن / عبد اللطيف بركة