تارودانت تحتضن النسخة الأولى من مبادرة تشجيع صحافة التحقيق لفائدة مهني الصحافة و الإعلام

ينظم الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، النسخة الأولى لـ: “مبادرة تشجيع صحافة التحقيق” لفائدة مهني الصحافة و الإعلام، و ذلك بمدينة تارودانت، خلال يومي 18 و 19 فبراير2017.

و تسعى هذه المبادرة، لتحقيق هدف استراتيجي يتمثل في تعريف الصحافيات و الصحافيين الشباب بأسس و آليات صحافة التحقيق من أجل النهوض بهذا الصنف الاعلامي في الصحافة المحلية، و تشجيع و تحفيز هذه الفئة من الصحافيين لإنجاز تحقيقات تكشف قضايا مهمة بهدف تفعيل مبادئ الرقابة و المسائلة، و تستهدف المبادرة الصحافيات و الصحافيين الشباب العاملين في مختلف المنابر الإعلامية و طلبة الإعلام و الاتصال مع مراعاة مقاربة النوع و التوزيع الجغرافي للمستفيدين.

و ستشكل هذه المبادرة، خطوة انطلاق لانجاز مشروع كامل سينظمه الإتحاد خلال أواخر سنة 2017 يستهدف العمل الصحفي الإستقصائي، حيث سيواصل الإتحاد عقد و تنفيذ دورات و ورش العمل في هذا الصنف من الاعلام و التي سيستفيد منها 130 إعلامي شاب و طلبة الاعلام على الصعيد الوطني.

و يتضمن برنامج هذه الدورة، عدد من الورشات التفاعلية و التطبيقية منها على الخصوص، تاريخ و أسس و مفاهيم صحافة التحقيق، ورشة الشروط المهنية و قواعد و تقنيات إعداد التحقيقات الإستقصائية و احترام أخلاقيات مهنة الصحافة، ورشة إعداد التحقيقات الإستقصائية: التعامل مع المصادر و عدم الكشف عنها، إجراء المقابلات، التحقق من المعلومات… فضلا عن ورشة تطبيقية حول: قراءات في نماذج التحقيقات و توزيع المشاركين على مجموعات عمل للاشتغال على تصورات تحقيقات صحفية يشرف على انجازها المستفيدات و المستفيدين أثناء نهاية فعاليات المبادرة.

كما يتضمن برنامج المبادرة جلسة تقييم البرنامج التكويني، و سيشرف على تأطير هذه الورشات الأستاذ محفوظ أيت بنصالح، إعلامي مهني و باحث في الإعلام و الإتصال. الجدير بالذكر، أن هذا البرنامج ينظم في إطار مشروع: “ديناميات محلية لتعزيز حرية الإعلام و الديمقراطية و حقوق الإنسان” الذي يشرف على تنظيمه الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، بشراكة مع الصندوق الوطني للديمقراطية الأمريكي (NED)، و بتعاون و تنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الإتصال بسوس ماسة.

النسخة الأولى من مبادرة تشجيع صحافة التحقيق

تارودانت الآن الإخبارية | المكتب التنفيذي للاتحاد.