الوصف

“تارودانت الآن” تتضامن مع المراسل الصحفي إدريس لكبيش الذي تعرض لتهديدات بسبب مقال نشره بخصوص الانتشار المفضوح لتجارة المخدرات والمسكرات.

“تارودانت الآن” تتضامن مع المراسل الصحفي إدريس لكبيش الذي تعرض لتهديدات بسبب مقال نشره بخصوص الانتشار المفضوح لتجارة المخدرات والمسكرات.

توصلت جريدة “تارودانت الآن الإخبارية” ببلاغ من الزميل والمراسل الصحفي “إدريس لكبيش” يفيد ان هذا الأخير تعرض لوابل من السب و الشتم من طرف أشخاص محسوبين على إحدى العصابات الإجرامية التي تنشط في مجال تجارة المخدرات بدوار أيت بومصرف جماعة سيدي بوموسى أولاد تايمة.

وقال إدريس لكبيش أنه تلقى طيلة هذه الأيام تهديدات من طرف إحدى العصابات الإجرامية التي تنشط في مجال تجارة المخدرات بدوار أيت بومصرف جماعة سيدي بوموسى أولاد تايمة، وذلك على خلفية المقال الذي نشره على صفحته الشخصية وتداولته مجموعة من الجرائد والمواقع الالكترونية بخصوص الانتشار المفضوح لتجارة المخدرات والمسكرات بدوار أيت بومصرف، حيث تلقى اتصالات هاتفية تهديدية من طرف أشخاص مجهولين وصلت إلى حد التهديد بالقتل وتصفيتي جسديا..

كما توصل بمكالمة هاتفية من طرف أحد الزملاء الصحفيين يخبرنه من خلالها أنه التقى ببعض الأشخاص الذين يمارسون تجارة المخدرات بجماعة سيدي بوموسى وأخبروه أنهم بصدد البحث عليه قصد تنفيذ اعتداءاتهم في حقه كما توعدوه بالانتقام منه..

وقال أدريس “أن هذه التهديدات التي أتلقاها باستمرار من طرف أشخاص خارجين عن القانون لا يمكن أن تقطع حبل الود الذي يربطني معكم، ولن تزيدني إلا إصرارا على الاستمرار في هذا الطريق رغم الأخطار التي تتربص بحياتي، إنه الصراع التاريخي بين الخير والشر وكل واحد منا يختار الجهة التي يريد أن يكون جنديا ومحاربا فيها..”

Advert test
رابط مختصر
2016-10-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية