تارودانت…أزيد من 240 تلميذ وتلميذة خارج اسوار الدراسة بسبب غياب أستاذة بثانوية الرازي بجماعة ارزان

تارودانت…أزيد من 240 تلميذ وتلميذة خارج اسوار الدراسة بسبب غياب أستاذة بثانوية الرازي بجماعة ارزان

تقدمت جمعية آباء وأمهات ثانوية الرازي بجماعة ارزان –المديرية الاقليمية تارودانت- بشكاية للجهات المختصة، توصلت بوابة “تارودانت الآن الإخبارية” بنسخة منها، تعبر فيها عن استياء أولياء أمور التلميذات والتلاميذ من تزايد هدر زمنهم المدرسي، خاصة لأحد مستويات السنة الثالثة إعدادي، بسبب رفض إحدى أستاذات مادة الاجتماعيات تدريس هذا المستوى بمبررات غريبة، منها لادعاء بأن هذا المستوى يسبب لها “الحساسية”؟؟، ورغم تسلمها لجدول الحصص الخاص بها فقد ظلت رافضة لتدريس هذا المستوى، إما بالانزواء داخل قاعة الأساتذة وترك التلاميذ في القسم، مما يسبب فوضى وارتباك داخل المؤسسة، أو بادعاء الإصابة بمرض نفسي، والإدلاء بشهادات طبية منذ 18 شتنبر 2017 غير محدودة الأمد.

وتقدمت الجمعية بطلب توضيح في الامر إلى مدير المؤسسة، حيت كان رده شفويا ان الاستاذة في رخصة مرضية، للضغط على الإدارة من أجل مدها بجدول حصص على هواها، ورافضة كل الحلول القانونية والتربوية والمساعي الودية للحيلولة دون ضياع تلاميذ هذا المستوى خاصة وأنهم متابعون بامتحان إشهادي في هذه المادة..

وقد طالبت الجمعية في شكايتها المصالح المختصة بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية المتعلمين من أي تلاعب واستهتار بمستقبلهم الدراسي.  كما أكدت على أن ليس هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها هذه الظاهرة الغريبة بالمؤسسة والتي أصبحت على لسان الرأي العام بالمنطقة، بل تعتبر عادة تتجدد بداية كل سنة دراسية منذ مدة طويلة، بلغت أوجها خلال بداية السنة الماضية، وتتكرر بصورة أكثر غرابة واستهتارا هذه السنة بسبب رفض المعنية بالأمر لقبول جدول حصص يتضمن المستويات الإشهادية.

كما دعت الجمعية إلى ضرورة التحقيق في هذه الشهادات الطبية واتخاذ إجراءات عاجلة لحماية المتعلمين من أي رد فعل انتقامي، أو أي اعتداء و تصرف لا تربوي، إذا تبث فعلا أن المعنية بالأمر تعاني من مرض نفسي..

رابط مختصر
2017-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية