الوصف

بيان : سلاليو تارودانت يقررون النزول الى الشوارع بعد فشل وصاية الداخلية في حماية ممتلكاتهم‎

بيان : سلاليو تارودانت يقررون النزول الى الشوارع بعد فشل وصاية الداخلية في حماية ممتلكاتهم‎

توصلت البوابة الإخبارية “تارودانت الآن” بنسخة من بيان صدر عن الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت تستهجن فيه التماطل والتسويف الذي طال الملف المطلبي للجماعة السلالية لأهل تارودانت وتطالب بإنصاف ذوي الحقوق، وجاء نص البيان كالأتي :

عقد مكتب الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت اجتماعا بمقره يوم الأربعاء 25 نونبر 2015 بحضور ذوي الحقوق المالكين لأراضي الجموع التابعة للجماعة السلالية لأهل تارودانت، وذلك لمناقشة ما الت إليه الأوضاع المعيشية لأفراد الجماعة السلالية، وقد عبر السلاليون الحاضرون عن استيائهم العميق من ظلم الوصاية وشططها في استغلال سلطتها لطردهم من أراضيهم قسرا وتسليمها لذوي النفوذ المالي والسياسي، واستماتتها في المحافظة على مكتسبات غير ذوي الحقوق، تارة بالقمع والتنكيل بالمحتجين السلاليين، وتارة أخرى بنهجها سياسة التماطل والتسويف في اجتماعات صورية تبغي بها ربح الوقت ومحاولة إحباط ذوي الحقوق لفرض واقعها الجائر. وبعد نقاش مستفيض هم جميع جوانب القضية بدواعيها وتداعياتها أفضى الاجتماع الى ما يلي :

– تقديمنا أحر التعازي لأسر السلاليين الذين ناضلوا معنا من أجل استرجاع أراضيهم ووافتهم المنية قبل تمكنهم من حقهم.

– استهجاننا سياسة التماطل والتسويف التي تنهجها سلطة الوصاية بتارودانت ومحاولاتها إقبار الملف المطلبي للجماعة السلالية لأهل تارودانت.

– إشادتنا بالروح النضالية العالية التي يتمتع بها أفراد الجماعة السلالية لأهل تارودانت وإعلاننا التضامن المطلق واللامشروط معهم ومؤازرتهم في جميع خياراتهم النضالية المشروعة.

– مطالبتنا بفتح تحقيق شفاف ونزيه للكشف عن مصير مئات من الهكتارات الفلاحية التي تعود ملكيتها في الأصل لذوي الحقوق وصارت ضيعات ومشاريع عقارية للغير.

– تجديدنا مطالبة الوصي على أراضي الجموع بتارودانت بتمكين أفراد الجماعة السلالية لأهل تارودانت من انتخاب نوابهم وإصدار لوائح ذوي الحقوق وفق ما يجهر به من قوانين.

– استغرابنا عجز قوانين ومساطر وصاية وزارة الداخلية عن حماية أراضي الجموع وقصور مواردها البشرية عن حل مشاكل السلاليين بتارودانت رغم ما تنادي به من إصلاح.

– تحميلنا مسؤولية ما الت وما ستؤول إليه وضعية سلاليي تارودانت لعمالة الإقليم بتعنثها ووقوفها في صف مغتصبي الأرض ضد من يفترض فيهم حمايتها.

كما ندعو جميع الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية بتارودانت الى دعم ومؤازرة السلاليين باعتبارهم شريحة مهمشة استقوت عليها السلطات المحلية لتارودانت وطالها منها الظلم والإستبداد.

وما ضاع حق وراءه طالب

المصدر - عن المكتب
رابط مختصر
2015-11-26 2015-11-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية