الوصف

بيان حقيقة حول ما نشر بخصوص مربية بتارودانت تمارس شذوذها الجنسي على طفلة في ربيعها الرابع.

بيان حقيقة حول ما نشر بخصوص مربية بتارودانت تمارس شذوذها الجنسي على طفلة في ربيعها الرابع.

نشرت بوابة تارودانت الآن الإخبارية بتاريخ 07 يناير 2016، خبرا يفيد بتفجر ملف تعرض طفلة، تبلغ من العمر أربع سنوات ونصف السنة لاعتداء جنسي من قبل معلمتها، تحت عنوان : ” مربية بتارودانت تمارس شذوذها الجنسي على طفلة في ربيعها الرابع “، و في إطار حق الرد مكفول و متابعة للخط التحريري للبوابة الذي يضمن للمواطنين التعبير عن آرائهم و التعقيب على كل ما ينشر بالبوابة.

ونظرا لما تكتسيه هذه المزاعم من إساءة إلى المربية المشار إليها ومساس بسمعتها وكرامتها، فقد خرجت الأم لتؤكد أن ابنتها لفقت “الكذبة” لمعلمتها. وقالت أم الطفلة “أسماء.ع”، في حديث مع جريدة “اليوم24″، إن صغيرتها، بدافع الخوف، كذبت على معلمتها، بعدما دفعتها تساؤلات العائلة إلى اختراع قصص لا أساس لها من الصحة.

وأضافت الأم، التي عبرت في أكثر من مرة عن أسفها للضرر النفسي الذي تسببت فيه للمعلمة المتدربة، وعائلتها، أنها تنازلت للمعلمة عن الدعوى القضائية، التي تقدمت بها أمام وكيل الملك، موضحة: “مثلما تحدثت مع الصحافة لنشر الخبر، أريد أن أجدد اعتذاري للمعلمة عن طريق الوسائل الإعلامية، للتعبير عن أسفي مما صدر عن ابنتي”. وقالت :”خوفي على فلذة كبدي جعلني أُمطرها بالأسئلة واتهام المعلمة، وهو ما أكدته صغيرتي في بداية الأمر، قبل أن تنفي كل التفاصيل في وقت لاحق”.

وكانت عائلة الطفلة قد اكتشفت التهابا حادا على مستوى جهازها التناسلي، لتخبرهما الصغيرة بأن معلمتها قامت بنزع ملابسها وأدخلت يدها لمداعبة أعضائها التناسلية بشكل شاذ، مما أدى إلى حدوث التهاب كاد أن يفضي إلى افتضاض بكارتها.

Advert test
رابط مختصر
2016-01-28 2016-01-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية