الوصف

بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء مدرسة تامسولت العتيقة تحتضن ندوة وطنية في موضوع: ” المسيرة الخضراء و تنمية أقاليم الصحراء”

بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء مدرسة تامسولت العتيقة تحتضن ندوة وطنية في موضوع: ” المسيرة الخضراء و تنمية أقاليم الصحراء”

بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، نظمت مؤسسة سوس للمدارس العتيقة و كدأبها على ذلك كل سنة، ندوة وطنية علمية في موضوع: ” المسيرة الخضراء و تنمية أقاليم الصحراء” يوم الخميس 5 نونبر 2015 موافق 22 محرم 1437، بمدرسة تامسولت العتيقة بدوار تامسولت جماعة تافراوتن اقليم تارودانت.

موضوع اختير لدراسة الجوانب المختلفة للتنمية في الصحراء المغربية، قصد إبراز الجانب التنموي الذي كانت المسيرة الخضراء منطلقا له، سواء من الناحية الاقتصادية بمختلف جوانبها الصناعية و الفلاحية ..، أومن الناحية الاجتماعية، أوالعمرانية و الحضارية.

و قد حضر هاته الندوة الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت، و رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت الدكتور اليزيد الراضي، و المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية لتارودانت، ابراهيم اضرضار النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بتارودانت، الطيب واعلي رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بتارودانت، رؤساء المصالح الخارجية و الأمنية، ممثلين لمؤسسة سوس للمدارس العتيقة، علماء و فقهاء من بينهم الشيخ الحاج الطيب المنذر الهوزالي، إضافة إلى ممثلي الصحافة و الإعلام.

قراءة جماعية لآيات بينات من الذكر الحكيم لطلبة مدرسة تامسولت، كانت أول ما بدأت به الجلسة الافتتاحية، تلتها ورقة تعريفية بهاته المناسية الغالية و هذا الحدث التاريخي و الحضاري المتميز، لتتوالى بعدها كلمات كل من الكاتب العام لعمالة تارودانت نيابة عن عامل الإقليم، ثم كلمة ابراهيم أيت بونصرالمشرف على مدرسة تامسولت العتيقة، و أخيرا كلمة رئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة. الترحيب بالحاضرين و الحديث عن المسيرة الخضراء، مسيرة التنمية و التحديث و التطوير، محوران تم التركز عليهما في كلمات الافتتاح.

بعد اختتام الكلمات تم تنظيم حفلة شاي على شرف الحضور، بعدها تمت زيارة معرض للطوابع و البطاقات البريدية و الإصدارات النقدية بمناسبة المسيرة الخضراء.

لتتواصل فعاليات اليوم بجلسة علمية تضمنت ثلاثة عروض، “واقع الصحراء المغربية قبل المسيرة الخضراء” كان موضوع العرض الأول الذي قدمه الدكتور أحمد صابر من كلية الآداب و العلوم الإنسانية بأكادير، و العرض الثاني ألقاه الدكتور عثمان هناكا من نفس الكلية بعنوان “تطور السكان و حركة التمدن في الأقاليم الجنوبية منذ المسيرة الخضراء”، و أخيرا “الإقلاع الإقتصادي: الإقتصاد الإجتماعي و التضامني بعد المسيرة الخضراء في الأقاليم الجنوبية” للدكتور نور الدين عبد الباقي من كلية الحقوق بأكادير.

لتختتم الندوة بكلمة لطلبة مدرسة تامسولت العتيقة، و كلمة باسم مؤسسة سوس للمدارس العتيقة، ثم تلاوة البرقية المرفوعة إلى الديوان الملكي، و الدعاء الصالح لأمير المؤمنين نصره الله.

و قد تميز هذا اليوم بتنظيم محكم، أشرف عليه عدد من طلبة مدرسة تامسولت العتيقة مع أطرهم التربوية و الإدارية.

رابط مختصر
2015-11-06 2015-11-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تارودانت الآن الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

تارودانت الآن الإخبارية