انعقد يوم الأربعاء 26 أبريل 2017 بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة الترابية لتارودانت ندوة صحفية لتسليط الضوء على آخر التحضيرات الخاصة بمهرجان الوطني للدقة والإيقاعات الذي سينظم بتارودانت أيام 28-29-30 أبريل 2017.

الدورة الحادية عشر ستعرف العديد من المستجدات أهمها إضافة منصة جديدة بالساحة التاريخية “أسراك”، كما سيلاحظ الجمهور الروداني وعشاق الفن التراثي تنوعا على مستوى الفقرات الفنية المقدمة إضافة إلى فتح نقاش حول إمكانات وسبل تطوير المهرجان في دوراته اللاحقة.

وفي مداخلة للمندوب الإقليمي لوزارة الثقافة والاتصال عبد القادر صابر أكد على دور الإعلام في الترويج لهذا المهرجان مناشدا الجميع التجند لإنجاح هذه الدورة خاصة وأنها ستعرف تكريم أحد الوجوه الثقافية بالمدينة محمد لمين، الذي بدوره نوه بالتنوع الذي يعرفه المهرجان كل سنة وقيمته المضافة للمشهد الفني بالإقليم.

عبد الحفيظ ايت الرامي رئيس اللجنة الثقافية بالجماعة الترابية لتارودانت شكر كل القائمين على تنظيم المهرجان مبرزا ان الجماعة الترابية تارودانت ستبقى منفتحة على مثل هذه التظاهرات التي تزيد من إشعاع المدينة.

المهرجان سيعرف تكوينا هاما موجها لمختلف الجمعيات الثقافية حول دعم المشاريع الثقافية و الفنية.

**بالفيديو…ملخص حول الندوة الصحفية**

تارودانت الآن | تحرير: خالد القهوي / فيديو: عبد المجيد الترناوي