بعد شهور من منعها من طرف شركات الإتصالات الثلاث بالمغرب، تفاجأ المغاربة،  بعودة خدمة الإتصال المجاني عبر الواتساب، و السكايب، و “ماسنجر” .

و تساءلت العديد من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن سبب قيام الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات بإعادة تشغيل خدمة خدمة “VOIP”، حيث  ربطوا ذلك بقرب احتضان المغرب لقمة المناخ “كوب22″، معتبرين أن الجهات المعنية ستعاود حجب الخدمة بعد انتهاء القمة العالمية.

و تعليقا على هاته الخطوة قال ناشط فايسبوكي، : “هذا القرار يعني أننا غير معروضين فهاد البلاد وأن الناس اللي غادي يجيو لقمة المناخ هوما السكان الأصليين أما حنا فمرتبتنا دون الإنسان، أو أننا مواطنون ورعايا من درجة خامسة أو أدنى من ذلك”.